الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غضب وحزن يلفّ المناطق اللبنانيّة.. وتحرّكات شعبيّة مرتقبة تنديدًا بجرائم الاحتلال

في ظل حداد وطني شامل وإقفال للمدارس وتنديدات نقابية بممارسات الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية، لا سيما مجزرة مستشفى المعمداني في غزة، يتمّ التحضير لتحرّكات غاضبة مرتقبة اليوم في معظم المناطق والمدن اللبنانية، إضافة إلى التحرّك المركزي أمام مبنى الإسكوا في بيروت عند الساعة 12.

من جانبه، دعا “حزب الله” إلى تجمع “تضامنًا مع غزة واستنكارًا للمجازر الصهيونية الوحشية بحق الأطفال والعدوان الإرهابي على المستشفى المعمداني”، في باحة الشورى في حارة حريك عند الساعة الثانية من بعد الظهر.

وكان قد نفّذ عدد من المواطنين اعتصامًا أمام السفارة الفرنسية في قصر الصنوبر، والسفارة الأميركية في عوكر وأمام الإسكوا ليل أمس، وجابت مسيرات غاضبة شوارع العاصمة بيروت ومناطق أخرى.

في صيدا، تستعد الأحزاب والقوى اللبنانية والفلسطينية في المدينة للمشاركة في “تظاهرة الغضب” التي تنطلق الحادية عشرة صباحًا من أمام ساحة الشهداء وسط المدينة باتجاه ساحة النجمة وتجوب شوارعها، “تنديدًا واستنكارًا بالمجزرة الرهيبة التي ارتكبها العدو الصهيوني” مساء أمس، في مستشفى الأهلي المعمداني في غزة.

وتكثفت الدعوات على مواقع التواصل بالمشاركة الكثيفة في هذه التظاهرة من مختلف أطياف المدينة السياسي والاجتماعي اللبناني الفلسطيني، “للتأكيد على موقف المدينة الموحد في التضامن مع أهالي غزة المكلومين وإدانة الارتكابات البشعة للصهاينة بحقهم”.

هذا وكانت مدينة صيدا عاشت ليل غضب وحزن مع توارد أخبار مجزرة المستشفى الأهلي في غزة، حيث انطلقت مسيرات غاضبة عدة في ساحة النجمة ومن مخيم المية ومية وفي ساحة الشهداء تنديدًا وغضبًا.