الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غليان في سجن رومية... الاعتداء على عنصرَين وتهديدات بالتصعيد

لم يمضِ سوى أيّام قليلة على حادثة وفاة شخصين داخل سجن رومية، حتّى شهد الحبس المركزي وتحديداً مبنى المحكومين اليوم حالة من التوتر بعدما اشتبك عدد من السجناء مع عناصر الأمن ممّا أدّى إلى إصابة سجين و2 من القوى الأمنية في المكان، وفقاً لمعلومات “النهار”.

وأشار مصدر من داخل السجن في حديث لـ”النهار” إلى أن “الخلافات التي تحصل أخيراً ليست جديدة، بل هي وليدة تراكمات عدّة تنفجر اليوم على شكل أحداث تافهة صغيرة”، موضحاً أن “عناصر الأمن يتعاملون بـ”كلّ أدب واحترام مع السجناء لأنهم يتفهمون مطالبهم المحقّة لجهة تأمين الطبابة ومستوى خدماتي أفضل، ولكن هذا لا يعني السماح لأيّ أحد بالتطاول على العسكريّ الموكل إليه حماية المركز لأنّه يعاني الظروف نفسها، وما حدا عراسو خيمة”.

ويوضح المصدر في سياق كلامه أن “عناصر الأمن ضبطت مرّات عدة أدوات حادة مع السجناء وأحبطت محاولات تخريب ونزاعات كثيرة”، كاشفاً أن “النزاع الذي وقع اليوم بدأ بالتلاسن وسرعان ما تطوّر إلى تضارب بالأيدي أُصيب خلاله أحد السجناء و2 من العناصر المتواجدة في المكان وحالتهم جيّدة، قبل أن تعود القوى الأمنية وتفرض سيطرتها منعاً من تفاقم المشكلة أكثر”.

هذا وكان قد وجّه السجناء في رومية صرخة عبر “النهار” في وقت سابق حذّروا فيها من أنّهم سيتخذون خطوات تصعيدية ابتداءً من هذا الأسبوع للحصول على حقوقهم كافة وفي طليعتها حقّ الاستشفاء والطبابة وقد يضربون عن الطعام أيضاً كأسلوب للضغط على الدولة، محذرين “الجهات المعنية من تجاهل صرخاتهم هذه المرة وإلّا سينفجر السجن غضباً وستكون النتيجة وخيمة”.

    المصدر :
  • النهار