برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غياث يزبك: حزب الله يواجه معركة كبيرة داخل فريق 8 آذار!

اعتبر عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب غياث يزبك، أن كل العناوين السلبية تنطبق على هذا العام، والانتخابات النيابية تؤكّد أنّ لبنان لا يزال بلداً ديمقراطيًّا وللأسف حصل سرقة لتفويض الناس الأمر الذي أوصلهم إلى إحباط كبير.

وأشار يزبك في حديث للـmtv إلى أن حزب الله يواجه معركة كبيرة داخل فريق 8 آذار حول المرشح لرئاسة الجمهورية ما بين رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية ويقومون باستغلال سلبي للدستور.

ومعتبراً أن الرئيس التوافقي بالنسبة لحزب الله هو شبيه للرئيس السابق ميشال عون وباسيل وفرنجية، وهذا الفريق ضرب كل المقوّمات التي قام عليها لبنان واستمرار هذا المسار السياسي يعني خسارة الاقتصاد والمصارف والجامعات.

وأكد يزبك: “لن نقبل برئيس جديد من قماشة ميشال عون، ويجب أن نحافظ على تماسكنا من أجل إيصال رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوّض أو من يعادله”.

وقال: “باسيل يتنكّر لكل خطاباته السياسيّة ويقوم بأيّ شيء من أجل الوصول إلى الرئاسة”، مشيرا إلى أن حزب الله لم يسمّ باسيل لا في السرّ ولا في العلن وقد أوحى لفرنجية أنّه يريده هو فقط.

ولفت إلى أنه لا يُمكن بعد اليوم تسويق فكرة الرئيس القوي المتغطرس فالرئيس القوي اليوم هو الذي يمكن أن يكون عادلاً ولا يميّز بين اللبنانيين والطوائف.

ورأى يزبك أن مشكلتنا في لبنان بسيطة ولكنّها تبدو كبيرة لأنّ من يديرون الأزمة صغار ولدينا طاقات بناءة قادرة على بناء البلد وما خسرناه هو الثقة.