برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فارس بويز: لا أنتمي لأي فريق سياسي وأؤمن بوحدة هذا البلد

حلّ الوزير السابق فارس بويز ضيفاً على الاعلامية ديانا فاخوري ضمن برنامج “ألبوم حياتي” عبر صوت بيروت انترناشونال.

وفي بداية الحوار وعن حياته الشخصية، أوضح بويز انه كان متأثرا بوالده عاطفيا، ولكنه كوّن شخصيته السياسية المميزة والمستقلة، قائلا انه أحبّ السياسية من خلال مناخ بيتهم السياسي، وكان يهتم بالسياسة منذ صغره.

وأوضح أن شخصيته تختلف عن والده كون ان والده كان عاطفياً أكثر منه وكان أقرب للناس، وفي السياسية كان أقل تحليلا وشغفا في الموضوع الاقليمي، مضيفا ان أسلوبهما كان مختلفا.

وكشف بويز ان الاسلوب السياسي لريمون أده كان نزيه لدرجة انه لا علاقة له في السياسة أحيانا، وكان يرفض ان يأخذ في الحسبان الواقع اللبناني، كما وكان رجل مبدئي، معتقدا ان السياسة يمكن ان نشتغلها بالمبدأ فقط.

وأكد انه كان معجبا بأسلوب ريمون اده على عكس خياراته. وتابع ان جان عزيز رجل ظلم من قبل اللبنانيين من دون معرفته، وهو دفع ثمن عدم اجتماعيته. كان موسوعة فكرية باللغة الفرنسية والعربية، مؤكدا ان عزيز كان رجل نزيه وشريف وصاحب منطق، قائلا انني”عشقت جان عزيز وكنت ابنه الروحي”.

وقال بويز انه تأثر بفكر جان عزيز السياسي، وشخصية ريمون اده عاطفيا وليس سياسيا، وأسلوب فؤاد بطرس في التعاطي بالسياسة الخارجية.

وفي سياق الحديث، اكد ان علاقته بالبطريرك صفير كانت جيدة جدا، أمّا مع الرئيس الياس الهراوي كان هناك تناقضات في العلاقة بينهم، مشيرا الى ان الهراوي لم يكن يقدّر استقلاليته. وشددا على ان علاقته مع البطريرك الراعي جيدة جدا.

رئاسياً، في القانون والواقع اللبناني لا يوجد ترشح لرئاسة الجهورية، اذ يقوم المجلس النيابي باختيار رئيس آخذا بعين الاعتبار حسابات سياسية داخلية وسياسية خارجية.

وقال بويز أنه شخص مستقل ولا ينتمي لأي فريق سياسي، ويؤمن بوحدة هذا البلد، معتقدا انه قريب جدا من مواصفات الرئيس التوافقي، مؤكدا انه على اتصال مع كل الكتل النيابية. وشدد على انه لا يوجد اي كتلة نيابية تستطيع ان تأتي برئيس جمهورية يخصها وعليهم الاتفاق مع بعضهم البعض لانتاج رئيس جديد.

وأوضح ان أشرف شخص تعاطى مع سوريا في زمن سلطة سوريا هو فارس بويز ولم يتعاطى الا بحسب الاصول.

كما وأكد بويز ان علاقته مع السعودية جيدة، ولكنه ليس على علاقة واتصال مع الطاقم الجديد، مشددا على انه ليس هناك أي خلاف.

واعتبر ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان لديه براءة سياسية، مشيرا الى ان علاقته معه في عهد الرئيس الهراوي لم تكن جيدة.

وختم بويز الحلقة بعنوان مذكراته: “من الضعف قوة”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال