فاشينيستا سعودية في مقدمة مستقبلي سعد الحريري في عرمون!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استقبلت دوحة عرمون رئيس الحكومة سعد الحريري في عرس جماهيري شارك فيه أبناء عرمون ومحيطها ولم يقتصر الإستقبال على اللبنانيين بل اظهرت صور تم التقاطها شابة سعودية مقيمة في لبنان، استقبلت الرئيس الحريري بالعلم السعودي الذي أخذه منها ورفعه بين جمهوره.

الشابة السعودية وهي فاشينيستا واسمها شيرين لا توفر فرصة لمساندة رئيس الحكومة سعد الحريري في جولاته.

هذا و أكد رئيس مجلس الوزراء ​سعد الحريري​ خلال جولة انتخابية في منطقة ​عرمون​ بدأها بمقر “​تيار المستقبل​” في المنطقة، ان “هذه ​الانتخابات​، كما قلت أكثر من مرة، مصيرية، وعلى كل واحد منكم مسؤولية المشاركة فيها لقطع الطريق على من يحاول مصادرة قرار العاصمة”.

واضاف “أنتم أهلنا الطيبون الصادقون بمشاعركم ووفائكم ومحبتكم، وهذه المنطقة هي جزء من بيروت، وكانت عزيزة على قلب ​رفيق الحريري​، وهي عزيزة على قلبي أيضا. نحن نخوض الانتخابات على أساس مشروع دولة يقوم على الإنماء وترسيخ الأمن والاستقرار. وقدمنا تضحيات من أجل هذا المشروع، ونتطلع دائما إلى مصلحة البلد، فيما يقدم غيرنا الشعارات والوعود الكاذبة”.

وفي محطته الثانية، زار الحريري منزل المختار أحمد بربور. ثم توجه إلى ساحة عرمون، بعد ذلك، افتتح الحريري مستوصف “رفيق الحريري الصحي” في عرمون، بعد إعادة تأهيله وتجهيزه بأحدث المعدات المتطورة، في حضور ممثلة رئيسة “​مؤسسة رفيق الحريري​” ​نازك الحريري​ هدى طبارة والمديرة العامة لـ”مؤسسة الحريري” سلوى السنيورة بعاصيري وشخصيات.

تحدث الحريري فقال: “إن شاء الله نلتقي دائما بمثل هذه المشاريع الخيرة في هذه المنطقة الغالية على قلوبنا وقلب الرئيس الشهيد، وإن شاء الله تكون هذه الخطوة مباركة للجميع، ونأمل أن يعمل هذا المستوصف تحت إدارة جيدة وكفوءة”.

أضاف: “وجودي هنا اليوم وبين أهلي أبناء بيروت يكبر القلب، فهذه المعركة الانتخابية التي نخوضها في كل ​لبنان​، وخصوصا في بيروت، هي معركة سياسية. وعليه، فإن ما أطلبه منكم جميعا هو أن نحب بعضنا البعض أكثر، وأن نساعد بعضنا البعض أكثر، وأن نضع خلافاتنا جانبا ونعمل لمصلحة بيروت ولبنان أكثر وأكثر، ونتذكر كيف كان الرئيس الشهيد يعمل من أجل كل لبنان، وخصوصا بيروت والبيارتة القاطنين في عرمون، هذه المنطقة الجميلة جدا، وما يجعلها أجمل هو وجود أهالي بيروت فيها”.

وفي ختام جولته، أقيم للحريري احتفال شعبي في مقهى الرفاعي، وتحدث الحريري فشكر المشاركين في هذا “اللقاء الذي يجمع المحبين من أهل بيروت المقيمين في عرمون”، وقال: “إن شاء الله، مسيرتنا وإياكم طويلة، كما كانت مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري. ربما في مرحلة من المراحل، بعد استشهاد الرئيس الشهيد، غبنا كتيار المستقبل عن هذه المنطقة، لكن الأمور ستتحسن إن شاء الله، ونحن نعمل على استمرار التواصل في ما بيننا”.

أضاف: “نخوض اليوم معركة سياسية على هوية بيروت، وواجبكم الاقتراع بكثافة في الانتخابات لتحافظوا على هذه الهوية، بيروت هي ​العروبة​ والعاصمة والجوهرة، والجميع يطمع بهذه الجوهرة. ولذلك، عليكم أنتم، أهل بيروت حيثما كنتم، أن تتخذوا القرار وتحددوا ما ستكون عليه هوية عاصمتكم”.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً