الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فروقات كبيرة في الأسعار بين السائقين.. ما ردّ النقابة؟

في الآونة الأخيرة، بدأ اللبنانيون يشعرون بالقلق، خاصة الذين يعتمدون على خدمات التاكسي والسرفيس بشكل يومي، بسبب فروقات كبيرة في الأسعار بين السائقين.

فقد أظهرت تقارير مطلعة أنه يمكن أن تختلف تسعيرة السرفيس بين سائق وآخر في نفس المنطقة.

على سبيل المثال، اختلفت تكلفة رحلة السرفيس بين سائق وآخر بحوالي 5 دولارات في منطقة واحدة، حيث طلب أحد السائقين 10 دولارات لرحلة من وسط بيروت إلى منطقة الحازمية، بينما طلب السائق الآخر الذي كان خلفه تمامًا 5 دولارات فقط.

وتتكرر نفس الحالة مع “الفانات”، حيث يشهد البعض منهم ارتفاعًا كبيرًا في تكلفة الرحلات بشكل يومي، من دون وجود معايير واضحة تحكم هذه التسعيرات.

وفي هذا السياق، أكد رئيس اتحاد نقابات سائقي السيارات العمومية بسام طليس لـ”لبنان 24” أن هذا التفلت السائد دفع الكثير من اللبنانيين للاستعانة بتطبيقات النقل الخاصة، حيث يعمل العديد من الأشخاص بسياراتهم بشكل غير قانوني، ما أثر سلبًا على السائقين الشرعيين الذين يلتزمون بالقوانين والأنظمة.

وتعزو المصادر الرسمية هذه الظاهرة إلى عدم دفع هؤلاء الأشخاص الضرائب وعدم تجديد رخص العمل، مما يضعف من حقوق العاملين الشرعيين في هذا القطاع ويؤثر على خدمات التاكسي والسرفيس بشكل عام.