فريق محتكر وداعمون لتقاسم المصالح

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حذرت مصادر وزارية ونيابية من “خطورة تسليم الأفرقاء الآخرين سواء أكانوا مسيحيين أم مسلمين بالسابقة في جلسة الحكومة أمس الخميس، في تعيينات المجلس الدستوري، التي تمنح فريقاً القدرة على احتكار التعيينات والمناصب واقصاء أفرقاء آخرين بما يفخخ الشركة في الحكومة والسلطة ويستعيد تجارب كانت تحصل في زمن الوصاية السورية لإقصاء الأفرقاء المناهضين لها ولكن هذه المرة على أيدي جهات داخلية تبيح لنفسها لعبة الاقصاء ويماشيها أفرقاء آخرون بفعل تقاسم المصالح”.

 

المصدر النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More