الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فضل الله يأمل في استمرار "هدنة غزة".. ويكشف عن الأضرار في جنوب لبنان

أمل النائب حسن فضل الله بعد اجتماع مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن تستمر الهدنة في غزة بين حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وجيش الاحتلال الإسرائيلي، قائلًا: “إن شاء الله تستمر الهدنة”.

كما أعلن فضل الله البدء بدفع تعويضات لمن تعرضوا لخسائر خلال القصف الإسرائيلي على مدى أسابيع في جنوب لبنان.

يأتي ذلك فيما يسود الهدوء الحذر في جنوب لبنان، منذ بدء الهدنة في غزة، بعدما استمرت المناوشات والقصف المتبادل بين “حزب الله” وجيش الاحتلال منذ بدء الحرب على غزة.

هذا وأجبر العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان الآلاف من السكان على ترك منازلهم، كذلك أخلى الاحتلال المستوطنات الشمالية التي تطالها عمليات الحزب.

كما أدت الهجمات الإسرائيلية في الجنوب إلى استشهاد نحو 100 شخص في لبنان، منهم 80 من مقاتلي حزب الله.

وقال فضل الله، نقلًا عن مسح أجراه حزب الله للأضرار التي سببتها الهجمات الإسرائيلية في لبنان، إنّ 37 مبنى سكنيًا دمر بالكامل وأتت النيران تمامًا على 11 مبنى آخر، في حين تعرض 1500 منزل في أنحاء مختلفة من الجنوب لأضرار متفاوتة.

وقال فضل الله إن ميقاتي وافق على أن تدفع الحكومة تعويضات عن السيارات والمزروعات، ومنها حقول الزيتون، التي لحق بها الدمار من جراء الاشتباكات. وأضاف أن ذلك سيكون منفصلًا عن التعويضات التي سيدفعها حزب الله.

وأضاف فضل الله: “لكن هذا لا يعني بأن الحكومة غير معنية، بل هي معنية، وقد كان (ميقاتي) متجاوبًا بشكل كبير”.