الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فنيش: دورنا مساندة الدولة في استرداد كامل سيادتها

شدد الوزير والنائب السابق عن حزب الله محمد فنيش على أن مشاركة المقاومة في مساندة أهل غزة هي مشاركة إنسانية وأخلاقية، معتبرا أن الإدارة الأميركية شريكة في كل ما حصل من مظالم ومجازر بحق الشعب الفلسطيني.

ولفت فنيش في حديث لـLBCI، الى أن “العدو الاسرائيلي لا يزال على نواياه العدائية تجاه لبنان ولا يزال يفكّر بمشروعه التوسعي وليس فقط على مستوى لبنان، وجاءت حرب غزة وبالتالي كان قرار حزب الله أنه أمام كل هذه المعطيات لا نستطيع أن نقف متفرجين”.

وقال: “اذا توقفت هذه الحرب الإجرامية التي يتعرض لها شعب غزة، تلقائيا بالنسبة لنا ينتهي دور المقاومة في نصرة شعب غزة ونعود الى الاعداد والاستعداد لمواجهة أي خرق اسرائيلي”.

وأضاف: “المقاومة تلزم الإسرائيلي بعدم التجاوز لأنه اذا تجاوز تردّ عليه بما يردعه ويمنعه من التجاوز”.

من جهة أخرى، أوضح فنيش أن “حزب الله ليس هو من يحدد حدود لبنان بل الدولة اللبنانية”، مشيرا الى أن الحزب لم يفاوض يوما على سايدة بلده بمعزل عن الدولة اللبنانية. وقال: “نحن دورنا مساندة الدولة في استرداد كامل سيادتها”.

واعتبر أن الوسيط الأميركي لم ينجح ولا يمارس دوره لاعادة الحقوق الى أصحابها، قائلا: “الوسيط الأميركي يسعى دائما من أجل ضمان أمن إسرائيل وكيف يراعي متطلبات المصلحة الإسرائيلية”.

وفي موضوع الاستحقاق الرئاسي، أكد فنيش أن الوضع الميداني منفصل تماما عن موضوع استحقاق رئاسة الجمهورية.

وقال: “نحن مع الحوار بدون شروط وبرئاسة رئيس مجلس النواب نبيه بري ولا علاقة لذلك مع الوضع الميداني فنحن لا ننتظر لا تسويات إقليمية ولا نتائج مواجهة ميدانية”.