السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فنيش: ليس هناك من هو أحرص من قيادة المقاومة على سيادة وأمن لبنان

رأى النائب والوزير السابق محمد فنيش أن “محور المقاومة بات يشكل اليوم قوة أساسية، فلا يمكن للإدارة الأميركية أن تقرر مصير منطقتنا ولا يمكن لها أن تفرض حلولا في هذه المنطقة ولا يمكن لها أن تملي على لبنان أن يتنازل عن حقه”.

وقال خلال احتفال تكريمي أقامه “حزب الله” في الصرفند للشهيد محمد خليل عطية في حضور النائب علي عسيران: “لا يمكن للمقاومة أن تتوقف عن نصرة أهل فلسطين وعن مواجهة الكيان الصهيوني من أجل إظهار حقوقنا في أرضنا في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا كما ثرواتنا المائية. بتنا أكثر إدراكا وأكثر إقناعا لمن يريد المحاججة بالمنطق والواقع والحقائق. الرهان على الأميركي لا يجلب حقوقا كما الرهان على يقظة ضمير هؤلاء القتلة الذين هم شركاء في كل ما يحصل من مظالم بحق الشعب الفلسطيني”.

أضاف: “نرى جميعا أن المواجهة التي تخوضها المقاومة والتي فرضت على العدو حدودا في هذه المواجهة لا يقدر على تجاوزها، وإذا حاول تجاوزها يأتي الرد بما يتناسب مع هذا التجاوز ليردع العدوان ويعيده إلى حدود المواجهة في إطار الإشتباك العسكري أو الأمني وهذا من تقدير قيادة المقاومة انطلاقا من حرصها على مصلحة لبنان”.

وختم: “ليس هناك على المستوى الوطني من هو أحرص من قيادة المقاومة على سيادة وأمن لبنان واللبنانيين بمختلف انتماءاتهم ومناطقهم حتى الذين يظهرون العداء شاؤوا أم أبوا، أقروا أم لم يقروا فهذه المقاومة تمثل ضمانا لهم أيضا لأن العدو الإسرائيلي إذا ما استهدف بلدنا لن يفرق بين جهة سياسية وجهة أخرى”.