الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديوهات كارثية لسيول جونية.. ورئيس البلدية يحذر!

حذّر رئيس بلدية جونية جوان حبيش من أن “مشهد أمس سيتكرّر طيلة فصل الشتاء كلما كانت الأمطار غزيرة بهذا الشكل”، موضحاً أن “سبب السيول الأساسي ضيق المجاري التي لا تستوعب كميات كبيرة من المياه، وغزارة الأمطار القياسية التي تساقطت أمس”.

ولفت حبيش في حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية إلى أن “الأوتوستراد والواجهة البحرية لجونية من مسؤولية وزارة الأشغال والنقل، أما الأنهار التي تفيض، فهي من مسؤولية وزارة الطاقة، فيما مسؤولية البلدية تنحصر بتنظيف الأقنية ومعالجة أزمات الطرقات الداخلية، وهذا ما يحصل منذ شهر أيلول، لكنه ليسا كافياً وحده”.

ودعا الوزارتين المعنيتين لرفع التعديات وإجراء الإصلاحات اللازمة للبنى التحتية لتفادي السيناريو نفسه، وقال: “لو صرفوا نصف الأموال المرصودة لمعالجة هذه الأزمات لكنا بألف خير”.

بدوره أشار وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حمية إلى أن “طرقات لبنان بأكملها لم تغرق، باستثناء أوتوستراد جونية، ما يعني أن المشكلة موضعية، والطرقات الباقية، كالناعمة، الأوزاعي، أنطلياس، وغيرها جاهزة لاستقبال فصل الشتاء وغزارة الأمطار”.

ولفت حمية، في حديث لجريدة “الأنباء” الالكترونية، إلى أن “المياه التي غمرت الطرقات أمس كانت موحلة، ما يعني أنها قادمة من الجبل، ومن ضفاف الأنهار بشكل خاص، وهنا، ثمّة مسؤولية على وزارة الطاقة والبلديات لرفع التعديات الحاصلة، بالإضافة إلى تنظيف أقنية الطرقات الداخلية، لأن الطرقات الدولية وحدها من مسؤولية وزارة الأشغال والنقل”.