السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديوهات لحرب المسيرات بين حزب الله وإسرائيل.. كوادر الحزب والقبة الحديدية تحت النار

أعلن حزب الله في وقت متأخر من مساء الثلاثاء 16-4-2024، شن هجوم جوي بمسيرات انقضاضية على دفعتين استهدفتا منظومة الدفاع ‏الصاروخي في قاعدة بيت هلل وأصابت منصات القبة الحديدية وطاقمها وأوقعت أفراده بين ‏قتيل وجريح.

وأقر الجيش الإسرائيلي بأن “مسيّرتين مفخختين اخترقتا الحدود من الأراضي اللبنانية باتجاه أراضي البلاد، وانفجرتا في منطقة بيت هيلل”، وأعلن أنه “يحقق في ملابسات الواقعة في ظل عدم دوي صافرات الإنذار”.

وأكدت التقارير الإسرائيلية إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل في بيت هيلل من جراء انفجاء إحدى المفخختين. كما استهدف الحزب موقع السماقة، وثكنة زبدين، ومنطقة شلومي.

كما أعلن الحزب صباح اليوم الأربعاء مهاجمة مقر قيادة ‏الفرقة 91 في ثكنة برانيت بصاروخ بركان وإصابتها إصابة مباشرة.

عمليات الحزب أتت رداً على قصف ليلي عنيف استهدف عدة مراكز عسكرية، إضافة لاستهداف قياديين وعناصر تابعين لحزب الله.

فقد استهدف جيش الاحتلال الاسرائيلي قائد منطقة الشاطئ التابع لـ”حزب الله” إسماعيل يوسف باز، حيث تم استهدافه بواسطة قطعة جوية تابعة لسلاح الجو في منطقة عين بعال اللبنانية، بحسب بيان لجيش الاحتلال الاسرائيلي.

ووفقاً لبيان الجيش الإسرائيلي، فإن باز كان قيادياً كبيراً في الحزب، وكانت رتبته الحالية تعادل “رتبة قائد لواء”.

كما أشار بيان الجيش الاسرائيلي، بأن باز كان يعمل على الترويج والتخطيط لعمليات إطلاق القذائف الصاروخية والصواريخ المضادة للدروع باتجاه “إسرائيل” من منطقة الشاطئ في لبنان.

كما عمل على التنظيم والتخطيط  لتنفيذ مخططات تستهدف اسرائيل في الحرب الدائرة حالياً على الجبهة الجنوبية.

كما أعلن المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أيضاً، عن مقتل قائد الوحدة الصاروخيّة في القطاع الغربي لقوة الرضوان “محمد حسين مصطفى شحوري” في كفر دونين.

وبحسب بيان الجيش الاسرائيلي فان “محمد شحوري كان مسؤولاً عن تخطيط وتنفيذ عمليات عديدة لإطلاق قذائف صاروخية نحو الأراضي الإسرائيلية من منطقة القطاع الأوسط والغربي في جنوب لبنان”.