الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيصل الصايغ: الاشتراكي ضد انعقاد مؤتمر تأسيسي.. والحكومة قد تتشكل في هذا التاريخ

اعتبر النائب فيصل الصايغ أن الإدارة بشكل عام والوزارات بشكل خاص تتعرض لمشاكل كبيرة، وهناك تحلل على كافة المستويات الإدارية، مؤكدا ان وضعهم في الدولة كارثي. وشدد على ان الحزب الاشتراكي لم يتدخل في تسمية أي من الوزراء في الحكومتين السابقتين.

رئاسياً، رأى الصايغ في حديث خاص لصوت بيروت انترناشونال وضمن برنامج “مع ديانا” أن هناك حركة ديناميكية محلية في موضوع رئاسة الجمهورية، والحزب الاشتراكي رشحّ النائب ميشال معوض، مؤكدا ان عليه مسؤولية ان يسوق لنفسه امام الشعب اللبناني، والعمل على الحصول على 86 صوتا من داخل البرلمان. وقال ان الحزب يشدد على انتخاب رئيس يجمع الشعب اللبناني.

وأكد انه لا يوجد مرشح سري للاشتراكي، مشيرا الى ان الحزب يشدد على وصول رئيس بإجماع شعبي، ويلتزم باتفاق الطائف و أن يكون إصلاحي، واوضح انه لا يوجد اي فريق سياسي قادر ان يؤمن النصاب لوحده لانتخاب رئيس للجمهورية.

أمّا عن علاقة الاشتراكي بحزب الله، قال الصايغ أنها علاقة على مستوى معين، ولا يوجد تطابق في كل وجهات النظر.

كما وأكد ان الحزب الاشتراكي ضد انعقاد مؤتمر تأسيسي في هذه الظروف، مؤكدا ان الحزب مع الحفاظ على اتفاق الطائف وتطبيقه، لافتا الى ان اي تعديل فيه يجب ان يكون ضمن مندرجاته.

وفي سياق الحديث، اعتبر الصايغ أنه يجب على كل مسؤول أوصل البلد الى ما هو عليه ان يحاسب، مضيفا انه علينا معالجة الوضع القائم ومحاسبة كل من تسبب بالخسائر. كما وتابع ان المحاسبة قد تأخذ سنوات للوصول الى نتيجة شريفة ونزيهة عبر قضاء مستقل. وأمل الصايغ ان نصل الى مرحلة يدير فيها رجال الدولة المؤسسات بطريقة شفافة وحوكمة حقيقية ضمن اطار صحيح للخروج من الازمة الراهنة.

وختم الصايغ أن مسار الامور يوضح انه ليس هناك رئيس جديد للجمهورية، وفي المقابل هناك دفع جدي لتشكيل الحكومة، وقد تبصر النور بين 15 الى 20 الشهر الحالي.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال