في معلومات خطيرة.. حزب الله يدير بعض لوائح الإنتخابات وتحديداً في كسروان وجبيل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حصلت راديو صوت بيروت انترناشونال على معلومات تفيد بأن حزب الله نفذ خطة خطيرة للتحكم بالعملية الانتخابية ونتائجها في كسروان وجبيل وهو لجأ الى سيناريوهات عدة لذلك ابرزها:

١- تشكيل لائحة مستقلة مهمتها سحب ٥٠٠٠ ناخب مسيحي للتصويت للحزب من خلال استنهاض “سرايا المقاومة” في المنطقة وهم ينتمون الى الحزب السوري القومي الاجتماعي في ساحل فتوح كسروان خصوصا بلدة نبيل العلم قاتل بشير الجميل في العقيبة، ووسط كسروان خصوصا بلدة عشقوت.

كما تضم “سرايا المقاومة” عناصر سابقين في حزب الكتائب كجوزف الزايك والقوات اللبنانية كحنا العتيق، وخلايا مخابراتية عملت مع الوزير الراحل ايلي حبيقه.

٢- اختراق منسق مع النائب السابق فريد هيكل الخازن للائحة التي شكلها من خلال وضع الامكانات اللوجستية للحزب بتصرف الخازن وابرزها المسؤول الاعلامي في سرايا المقاومة روني الفا الذي تولى مهمة ادارة الماكينة الاعلامية للخازن بعدما كان شغل منصبا مماثلا مع الوزير طلال ارسلان المعروف بعلاقته الوطيدة بكل من النائب سليمان فرنجية والرئيس السوري بشار الأسد.

٣- ادخال الرئيس نجيب ميقاتي الذي تولى رئاسة حكومة حزب الله بعد ما عرف بعملية القمصان السود في بيروت قبل ٨ سنوات على خط دعم فريد هيكل الخازن. فبالاضافة الى وضع خبرة روني الفا الاعلامية الذي يشغل ايضا منصبا استشاريا في شركة ليبان بوست التابعة لميقاتي، نجح حزب الله في وضع الاعلامية يولاند خوري على اللائحة وهي التي كانت تتولى مهمة الاعلام الخارجي في رئاسة الحكومة التي شكلها حزب الله برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي على مدى ٤ سنوات.

وستكون مهمة خوري تشتيت صوت الكتائبيين واستقطاب الاصوات النسائية ومؤيدي ١٤ آذار بحجة كونها مذيعة سابقة في تلفزيون ال بي سي بما يسمح بتقدم النائب جيلبيرت زوين بالاصوات التفضيلية على مرشح الكتائب شاكر سلامة لضمان فوز زوين الى جانب فريد الخازن في حال تمكنت لائحة الخازن من الفوز بأكثر من مقعد واحد.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً