الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قفزة مسائية جديدة لدولار السوق السوداء!

قبيل أسبوع واحد من نهاية العام، يواصل الدولار الأمريكي ارتفاعه الجنوني في السوق السوداء أمام الليرة اللبنانية، وسط عجز حكومي واضح عن أي إجراءات فعلية تضع حداً لانهيار العملة اللبنانية.

وقد سجّل سعرُ صرف الدولار في السوق السوداء مساء (الأحد 25-12-2022)، ما بين 46200 و46300 ليرة لبنانية للدولار الواحد بعدما تراوح عصرًا ما بين 46150 و46200 ليرة لبنانية للدولار الواحد, وصباحًا ما بين 45650 و45750 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة كان قد كشف في تصريح سابق لصوت بيروت انترناشونال ان هناك عدة أسباب لاستمرار ارتفاع سعر صرف الدولار اولها الوضع السياسي غير المستقر اذ ان البلد ما زال من دون رئيس للجمهورية و في ظل حكومة تصريف اعمال وبالتالي ليس هناك من يتخذ الاجراءات اللازمة لمعالجة الازمة الاقتصادية.

اما عن السبب الثاني لارتفاع سعر صرف الدولار فيلفت عجاقة الى وقف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بسبب عدم وجود حكومة فعلية و هذا الأمر يعني غياب الاصلاحات التي ينعكس تطبيقها ايجاباً على الوضع الاقتصادي.

و إذ أكد عجاقة بأنه طالما لم يتم اعادة تكوين السلطة الإجرائية فالمشكلة ستتفاقم وسنبقى نشهد هذا المسار التصاعدي لسعر صرف الدولار لفت الى موضوع التهريب الذي يستهلك اكثر من نصف الدولارات الموجودة في السوق مشيراً الى أنه بعدما كانت عمليات التهريب تطال البضائع اليوم هناك طلب كبير على الدولارات الفريش و هي تهرب الى خارج لبنان.