الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قناة عبرية تكشف طريقة تهريب مكونات الصواريخ الدقيقة إلى حزب الله!

البوابة
A A A
طباعة المقال

كشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في منشورات على تويتر، قبل شهر تقريباً عن “مسار نقل أسلحة” يديره نجل القيادي في حزب الله، هاشم صفي الدين، على متن رحلات مدنية من إيران إلى مطار دمشق الدولي.

مؤخراً كشف تقرير نشرته القناة العبرية “13”، بأن إيران تعمل على تهريب مكونات للصواريخ الدقيقة، إلى حزب الله اللبناني عبر الأمتعة اليدوية لمسافرين ايرانيين عن طريق الرحلات التجارية إلى أوروبا.

وأشارت القناة العبرية”، إلى أن تهريب الأسلحة عبر الأمتعة اليدوية، جاء بعد توقف مطار دمشق الدولي عن العمل في أعقاب غارة “منسوبة” لإسرائيل.

وفي التفاصيل، ذكر تقرير لهذه القناة العبرية، أن الإيرانيين ينقلون في أمتعة اليد مكونات للصواريخ الدقيقة وما شابهها، بإمكانها جعل الصواريخ التي يمتلكها حزب الله دقيقة.

ورأت القناة أن هذا التحول جاء بعد أن أدركت طهران أن “المسار” بين طهران ودمشق، تراقبه الاستخبارات الإسرائيلية بقوة، وفق تعبير المصدر.

وكانت سوريا قد أعلنت يوم الأحد عن غارة لسلاح الجو الإسرائيلي، فيما قال يوم الثلاثاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أمام لجنة الخارجية والأمن بالكنيست إن “العام الماضي كان نقطة تحول ضد ايران، لقد قمنا بتغيير المسار، دولة إسرائيل تنشط في مواجهة رأس الأخطبوط الايراني وليس فقط ضد أذرعه، كما كان خلال عشرات السنوات الماضية، ولت أيام الحصانة التي كانت خلالها ايران تهاجم اسرائيل من خلال اتباعها وتبقى هي سليمة بدون أي ضرر”.

وتابع بينيت تصريحه قائلا: “نحن نعمل كل الوقت وفي كل مكان وسنواصل ذلك”، مشيرا في هذا السياق إلى أن “إيران في السنوات الأخيرة تجاوزت سلسلة من الخطوط الحمراء، في أبريل تجاوزت خط الـ60% بتخصيب اليورانيوم بدون أي رد مضاد، إسرائيل لا يمكنها تقبل هذا الوضع ولن تتقبله. سنحتفظ لأنفسنا بحرية العمل ضد النووي الإيراني مع اتفاق وبدون اتفاق، أي شيء لن يكبل أيدينا”.