الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قيومجيان: فريق الرئيس ميشال عون أضاع هذه الفرصة على المسيحيين!

نبّه رئيس جهاز العلاقات الخارجية في حزب القوات اللبنانية الوزير السابق ريشار قيومجيان، الى ان الحرب القائمة في الجنوب قد تدمر لبنان، سائلاً حزب الله اين هي قوة الردع والمساندة في حين غزة قد دُمّرت؟

ورأى قيوميجيان في حديث لبرنامج لقاء الاحد عبر صوت كل لبنان، ان الجيش اللبناني قادر على استلام الحدود البرية الجنوبية بين لبنان وفلسطين المحتلة بدعم شعبي، خارجي ودولي ضمن اطار التطبيق الكامل للقرار 1701.

وفي الانتخابات الرئاسية، اوضح قيوميجيان ان أحداً لا يمانع مبدأ الحوار ولكن نرفض ربط كل استحقاق دستوري بحوار مسبق.

ولفت قيوميجيان ان نظام الطائف بحاجة الى تطوير باعتبار ان الصيغة ليست منزلة.

وتعليقاً على وثيقة بكركي، أوضح قيوميجيان ان الازمة اليوم أعمق من مشاركة المسيحيين في الدولة فقط، وهي تكمن في الكيان اللبناني وموقع القرار السياسي والاستراتيجي للبلد المحصور بيد حزب الله.

وأشار قيوميجيان الى رغبة لدى الفريق الاخر بتشريع الوضع القائم، والسعي لتطبيق النموذج العراقي في لبنان بحصر القرارات به، ونموذج اخر بقمع الحريات وتسخير القضاء، بالإضافة الى مصادرة القرار الاستراتيجي مقابل بعض المراكز للمسيحيين في الدولة.

وقال كان لدينا فرصة ثمينة لعودة المسيحيين الى الدولة لفرض المساواة والشراكة الحقيقية، الا ان فريق الرئيس ميشال عون اضاعها في خلال عهده.

ورداً على سؤال عن مخاوف تكرار سيناريو حل حزب القوات في الذكرى الثلاثين لحله سابقاً، أكد قيوميجيان ان الخوف ليس على القوات ولا على المسيحيين بل على لبنان.