الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كركي بحث مع وفد من الإتحاد العمالي العام في تفعيل عمل الضمان

استقبل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي وفداً من قيادة الاتحاد العمالي العام برئاسة بشارة الأسمر، يرافقه كل من نائب الرئيس حسن فقيه وسعد الدين حميدي صقر، في حضور المدير الإداري أسامة الزهيري ورئيس نقابة مستخدمي الصندوق حسن حوماني.

وتداول المجتمعون في الأوضاع العامة في الصندوق وكيفية تفعيل عمل هذه المؤسسة الوطنية الجامعة كي تستعيد دورها في تأمين التقديمات الصحية والاجتماعية في فروعها الثلاثة العاملة، وفق بيان مديرية العلاقات الاعلامية في الصندوق.

وخلص الاجتماع الى نقاط ثلاث رئيسة وهي:

1. في ما يتعلق بفرع ضمان المرض والأمومة، أشاد المجتمعون بأداء كركي لناحية زيادة التعرفات الاستشفائية والصحية 10 مرات والمعاينات الطبية 20 مرة. كما أملوا أن تستكمل هذه الخطوات بمثيلات لها من شأنها إعادة التغطية الصحية الى 50-60 في المئة مما كانت عليه قبل الأزمة، وبضرورة زيادة تعرفات الـCT Scan والـMRI والـPet Scan واتخاذ ما يلزم من أجل تأمين التمويل اللازم، وكذلك ضرورة زيادة التعويضات العائلية ومضاعفتها 10 مرات والانهاء بمشروع المرسوم في مجلس الإدارة، كما الإسراع في إقرار مشروع نظام تحويل تعويض نهاية الخدمة الى معاش تقاعدي مدى الحياة لمن يرغب لما له من انعكاسات إيجابية على المضمونين.

2. بالنسبة لبراءات الذمة، فاعتبر المجتمعون أن قرار مجلس الوزراء المتسرع والذي نص على تمديد مفعول براءات الذمة ثلاثة أشهر غير قابل للتنفيذ ويحتاج الى إنهاء بمرسوم بهذا الخصوص في مجلس الإدارة، وهذا ما لن يحصل نظرا للضرر الكبير الذي سيطال ايرادات الصندوق وتأثيره المباشر والسلبي على تمويل زيادة التقديمات الصحية المقرة والمرجو إقرارها.

3. أمّا في موضوع حقوق مستخدمي الصندوق فرحّب المجتمعون بدعوة الإدارة للحضور بدوام كامل في الأيام غير المشمولة بالإضراب بالرغم من الظروف المعيشية واللوجستية الصعبة، وعلى الرغم من أن أجور ورواتب المستخدمين لا تزال على سابق عهدها.

وعليه، طالب المجتمعون بتأمين معيشة لائقة وكريمة لهم وكذلك تغطية صحية واستشفائية محترمة، إضافة الى التقديمات المدرسية وتحسين الرواتب والأجور. وشدّد الحاضرون على أهمية وضرورة تنفيذ المرسوم رقم 11227 الصادر عن مجلس الوزراء في 18/4/2023 والقاضي بإعطاء مستخدمي الصندوق مساعدة اجتماعية تبلغ قيمتها أربعة رواتب وغيرها من القرارات والمراسيم ذات الصلة.

وتوقف المجتمعون عند تغاضي السلطة السياسية عن عدم تنفيذ المراسيم الصادرة عنها لما لذلك من انعكاسات جد سلبيّة على عمل المؤسسات والانتظام العام في البلاد.

ومن ناحية أخرى، أشاد الوفد بالقرار الذي اتخذه المدير العام وتجاوب معه المستخدمون المعنيون لناحية استقبال طلبات براءة الذمة أربعة أيام في الأسبوع ورفد هذه المصلحة بموارد بشرية إضافية، وسيُصار الى اتخاذ إجراء مماثل بالنسبة لمصلحتي الاشتراكات والمحاسبة في المركز الرئيسي للصندوق.