الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كركي رفع كتاب مشروع مرسوم زيادة التقديمات العائلية إلى مجلس الإدارة

رفع المدير العام للصندوق محمد كركي كتابا إلى مجلس الإدارة مرفقًا بمشروع مرسوم مع أسبابه الموجبة تحت الرقم 2244 بتاريخ 2022/11/14 قضى بموجبه بتحديد القيمة الشهرية للتقديمات العائلية، “إستنادا إلى مطالبة رئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر بزيادة التقديمات العائلية بموجب كتابه المسجل اليوم في أمانة سر االصندوق تحت الرقم 2245 تاريخ 2022/11/14”.

وفي السياق، صدر عن مديرية العلاقات العامة، بيان، أفاد بأنّه “تبعًا للنهج الذي اعتمده باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة كافة، لتحسين التقديمات الصحية والاجتماعية في الصندوق، سيما في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه الشعب اللبناني، يستكمل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي المسار التصحيحي للواقع المعيشي على صعيد فروع الضمان كافة.

وعليه، وحيث أن فرع التقديمات العائلية أصبح يحقق وفرا سنويا ملحوظا اعتبارا منذ العام 2013، ما أدى إلى امتصاص العجز المتراكم في هذا الفرع وكذلك فإن زيادة الأجور الأخيرة أمنت واردات إضافية للصندوق وأصبح بالتالي بمقدور إدارة الصندوق زيادة التعويضات العائلية للمضمونين.

رفع المدير العام للصندوق كتابا إلى مجلس الإدارة مرفقا بمشروع مرسوم مع أسبابه الموجبة تحت الرقم 2244 بتاريخ 2022/11/14 قضى بموجبه بتحديد القيمة الشهرية للتقديمات العائلية، “إستنادا إلى مطالبة رئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر بزيادة التقديمات العائلية بموجب كتابه المسجل اليوم في أمانة سرّ االصندوق تحت الرقم 2245 تاريخ 2022/11/14″.

لذلك رفع المدير العام للصندوق كتابا إلى مجلس الإدارة مرفقًا بمشروع مرسوم مع أسبابه الموجبة تحت الرقم 2244 بتاريخ 2022/11/14 قضى بموجبه بتحديد القيمة الشهرية للتقديمات العائلية كالتالي:
– للمضمونين العاديين والسائقين الأجراء:
” 180 الف ل. ل. عن الزوجة.
” 99 الف ل.ل. عن كل ولد (لغاية 5 أولاد).
– للسائقين العموميين الين يقودون سياراتهم بأنفسهم:
” 150 الف ل. ل. عن الزوجة.
” 48 الف ل.ل. عن كل ولد (لغاية 5 أولاد).
وبالتالي فإن التعويضات العائلية للأجراء والسائقين غير المالكين سوف يتم مضاعفتها 3 مرات.

وقد تمنّى الدكتور كركي على مجلس إدارة الصندوق الإسراع في البتّ بهذا الملف بغية التخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين والسعي إلى استرجاع دور الصندوق كصمام أمان صحي واجتماعي”.