كسروان – جبيل.. نقاط ضعف “حزب الله”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد إعلان لائحة “حزب الله” في كسروان ـ جبيل من مجمع الـ“إده ساندس” في جبيل (يملكه رجل الأعمال روجيه إده، المعارض لسياسة حزب الله، ولكنه وعد بتجيير الأصوات التي يمون عليها إلى لائحة “التضامن الوطني”، على حد قول الوزير السابق جان لوي قرداحي)، اجتمع أعضاء اللائحة في “البلاتيا” (مالكه رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح جوان حبيش، الذي شكره قرداحي على الاستضافة)، في لقاء “نخبوي وليس شعبيا” مع أبناء المنطقة.

اختير هذا الوصف لتبرير ربما غياب المشاركة الكبيرة في الحدث.

وتشير مصادر الى أن نقاط الضعف التي تعاني منها لائحة “التضامن الوطني” تنقسم إلى شقين:

أولا: الاعتراض على ترشيح الشيخ حسين زعيتر، وتركيز خصومه على كونه من البقاع. ويتفرع من هذه النقطة، وفرة عدد المرشحين عن المقعد الشيعي في جبيل.

ثانيا: غياب الأسماء اللامعة عن لائحة التضامن، وصعوبة تسويقها في الشارع الكسرواني الجبيلي، لاسيما مع ارتفاع حدة الانتقادات إلى المرشحين بأنهم “كمالة عدد للائحة حزب الله.

ماذا عن الجمهور الناقم على سياسة التيار العوني؟ تؤكد مصادر لائحة التضامن أننا “لا نعمل على سحب الناخبين المؤيدين للتيار الوطني الحر، ولكن هناك من كان إلى جانبه في الماضي أو متضرر من سياسته قرر التصويت لنا. نتائج صناديق الاقتراع في البلدات ذات الطابع المسيحي ستفاجئ الجميع”.

 

المصدر الانباء الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً