كلمة عون سوف تتركز على ثلاثة محاور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حدثان دولي ومحلي خرقا جمود المشهد اللبناني الاثنين، فبالتزامن مع مشاركة رئيس الجمهورية ميشال عون اعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، انطلقت أولى الجلسات التشريعية لمجلس النواب منذ انتخابه في أيار الماضي، وسط جمود ومراوحة يحكمان مسار تأليف الحكومة الذي طوى شهره الرابع الاثنين.

وبعيد وصوله الى نيويورك اعرب عون عن أمله في ان تتيح مشاركته في اعمال الجمعية العمومية، ايصال المواقف اللبنانية من التطورات الداخلية والاقليمية، الى قادة دول العالم الذين يلتقون في نيويورك.

وأشارت مصادر التيار الوطني الحر في اتصال مع “القبس” الى ان كلمة عون سوف تتركز على ثلاثة محاور، أولها التشديد على عودة النازحين السوريين الى ديارهم، ومن ثم التركيز على رفض التوطين للفلسطينين بعد القرار الأميركي بحجب الأموال عن منظمة “الانروا”، إضافة الى المطالبة بجعل لبنان مركزا لحوار الحضارات.

 

المصدر القبس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً