الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كنعان: لا إصلاح ولا تعافي من دون رقابة نيابية ومحاسبة قضائية

شارك رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان في اجتماعات الربيع “Spring meetings” بدعوة من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، في العاصمة الأميركية واشنطن، بحضور مسؤولي المؤسستين الدوليتين وبرلمانيين من حول العالم.

وركزت الجلسات على أن تطور الدول وتقدمها وتنميتها لا يمكن تحقيقهم من دون محاسبة، وشددت على أن تحقيق الشفافية والمحاسبة مسألة أساسية من أجل اقتصاد متطور ومستدام، خصوصاً أن الفساد وسوء الادارة يؤديان الى انهيارات اقتصادية ومشكلات اجتماعية.

وشددت النقاشات على أهمية الرقابة البرلمانية وتعاون صندوق النقد والبنك الدولي مع لجان المال والموازنة حول العالم على هذا الصعيد.

وأكد كنعان خلال النقاشات أن “لا ثقة ولا تعافي من دون دور رقابي من قبل مجلس النواب في مكافحة الفساد وفضح وكشف الجرائم المالية، والضغط على السلطة القضائية للقيام بواجبها في المحاسبة، لاسيما أن صندوق النقد الدولي وكما قالت ممثلته في النقاشات، يعتبر أن السلطة التنفيذية معنية بشكل أساسي في جرائم الفساد وتغطيتها من خلال غياب الحوكمة والشفافية وعدم الالتزام بالقوانين”.

ولفت كنعان الى أن “صندوق النقد الدولي يشدد على دور المجالس النيابية ويدعمه في مراقبة الموازنات وحسن تتفيذها، وهو عمل اساسي للاصلاح بالمعنى الحقيقي لا النظري”.

وقال كنعان “لقد أكد صندوق النقد العمل على مضاعفة امكانات المحاسبة من خلال المجالس النيابية في موضوع الموازنات والتدقيق في الانفاق لتحقيق الشفافية، وهو ما سنتابعه مع مسؤولي الصندوق في المرحلة المقبلة.