لبنانيو الخارج ينتخبون لأول مرة.. 32 دولة بالانتظار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لأول مرة منذ بدء الانتخابات التشريعية في لبنان، ينتخب اللبنانيون المغتربون ممثلين عنهم في البرلمان.

وكانت المرحلة الأولى للاقتراع في البلدان العربية قد بدأت يوم الجمعة الماضي، على أن تستكمل المرحلة الثانية من انتخاب المغتربين، اليوم الأحد، بانطلاق عملية الاقتراع في 32 دولة، بعدما بدأت في الساحل الشرقي لأستراليا منتصف الليل.

ويتوقع أن تشمل العملية عدة بلدان أوروبية، فضلاً عن كندا وأستراليا، ودول إفريقية.

وبدأ اللبنانيون في أستراليا، الأحد، الإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات برلمانية ينظمها لبنان منذ تسع سنوات، مع إقبال آلاف المغتربين على التصويت لأول مرة في تاريخ البلاد.

وأعلنت السفارة اللبنانية في كانبيرا أن حوالي 12 ألفا من أفراد الجالية اللبنانية سجلوا للإدلاء بأصواتهم قبل أسبوع من الانتخابات في لبنان في السادس من أيار/مايو.

يذكر أن الانتخابات ستجري في لبنان وفق قانون انتخاب جديد يعتمد اللوائح المغلقة والنظام النسبي بعد اتباع النظام الأكثري منذ عقود.

ويقدر عدد الجالية اللبنانية في أستراليا بـ230 ألفا، بمن فيهم المولودون في لبنان وعائلاتهم، كما تتصدر أستراليا قائمة البلدان لناحية عدد اللبنانيين الذين سجلوا أسماءهم.

وانطلقت عملية الاقتراع الجمعة في دول في الشرق الأوسط، حيث سجل 12611 لبنانياً أسماءهم، على أن ينتخب المغتربون المسجلون في بقية أنحاء العالم والبالغ عددهم 70289، الأحد.

وسجل 82900 لبناني في 39 دولة أسماءهم للمشاركة في الانتخابات من أكثر من مليون يحملون الجنسية اللبنانية ويحق لثلثيهم الانتخاب، علماً أن عدد اللبنانيين المتحدرين من أصول لبنانية في الخارج يقدر، وفق خبراء، بما بين 8 و12 مليونا، لكنهم بمعظمهم لا يقومون بالإجراءات الإدارية لاستصدار أوراق هوياتهم اللبنانية.

ولطالما شكلت مشاركة اللبنانيين في الخارج مطلباً رئيسياً للزعماء المسيحيين الذين يحرصون على إبقاء المسيحيين لاعباً مؤثراً في المعادلة السياسية في لبنان، بعد حركة الهجرة الكبيرة خصوصاً في القرن التاسع عشر وأثناء الحرب الأهلية (1975-1990)، ومع تراجع عدد المسيحيين في الداخل.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً