لقاء الحريري-باسيل… التوافق على التعيينات لم يكن شاملاً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

توقفت مصادر وزارية وسياسية عند ما تسرّب من اللقاء ليل الثلاثاء – الأربعاء بين رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل في بيت الوسط وخُصّص للبحث في عدد من التعيينات الإدارية التي يمكن البت بها ولو من خارج جدول الأعمال، بالإضافة الى التعيينات القضائية في جلسة مجلس الوزراء.

وفي معلومات “الجمهورية”، انّ البحث تناول مزيداً من التعيينات التي شملت عدداً من عمداء الجامعة اللبنانية وبعض المواقع الإدارية الأخرى، ولكن التوافق لم يكن شاملاً، بحيث اقتصر على دفعة إضافية شملت مبدئياً المدير العام لمؤسسة “ايدال” وهو سنّي، ورئاسة المجلس الأعلى للخصخصة من حصة الموارنة.

إلى ذلك، أشارت مصادر وزارية لـ”اللواء” إلى أن “ثمة توقعا كبيرا ان تمر تعيينات تلفزيون لبنان والمجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في اقرب وقت ممكن اي الأسبوع المقبل مع العلم انه من المستبعد ان تطرح اليوم نظرا لوجود وزير الإعلام جمال الجراح خارج البلاد”، واوضحت ان “مجلس النواب سينتخب حصته من المرئي والمسموع والبالغة 5 اعضاء قبل ان تعين الحكومة حصتها فيه”.

وأضافت المصادر نفسها: “ستشمل التعيينات القضائية إلى جانب المراكز الخمسة الأساسية، أي رئيس مجلس القضاء الأعلى، مدعي عام التمييز، ورئيس مجلس الشورى، ومدير عام وزارة العدل ورئيس هيئة التشريع والاستشارات، رؤساء غرف في ديوان المحاسبة”.

وفي هذا السياق، قالت مصادر “القوات اللبنانية” أنّ وزراءها “سيؤكّدون خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الخميس على مسألتين أساسيتين، الأولى مرتبطة بموقف لبنان لجهة أن يكون قرار الحرب والسلم بيد الحكومة اللبنانية وليس خارجها، وسياسة النأي بالنفس والالتزام بهذا النأي بشكل تام ومطلق. والثانية، لا خيار خارج إطار آلية التعيينات، لأن أي خيار آخر سيكون كارثياً على مستوى ثقة اللبنانيين التي اهتزت كثيرا بالحكومة، لأنّ الناس يريدون آليات واضحة حيث يصل الأكفأ الى الموقع المناسب”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً