الخميس 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لقاء سري بين بري وباسيل... ماذا دار بينهما؟

بعدما أثار تسريب صوتي لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بلبلة ‏في الإعلام بعد كلامه عن رئيس مجلس النواب نبيه بري، كشفت ‏‏”الجديد” عن لقاء جمع بينهما في عين التينة.

وكتبت راوند بو ضرغم عبر موقع “الجديد”:

‏”ما يقارب الساعة والنصف، التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري مع ‏رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل في عين التينة، قبل يوم ‏من توجه الأخير الى باريس، طالبا فتح صفحة جديدة في العلاقة بين ‏التيار الوطني الحر وحركة أمل.‏

تنسيق الموعد
نسق باسيل الموعد مع كريمة الرئيس بري، القائم بأعمال السفارة ‏اللبنانية في قطر السفيرة فرح بري، وذلك أثناء زيارته الى الدوحة ‏الاسبوع الماضي، فاستجاب الرئيس بري كالعادة منفتحا على الحوار‎.‎

‎”‎تفاصيل اللقاء‎” ‎
وفق معلومات خاصة بالجديد، بدأ باسيل بعرض تفاصيل ما جرى في ‏اللقاء بينه وبين الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وأخبره أنهما لم ‏يتفقا رئاسيا بسبب دعم نصرالله لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية.‏

‎”‎عرض باسيل‎”‎
هذا وتضيف معلومات الجديد أن باسيل عرض على بري الاتفاق على ‏اسم شخصية مارونية وإيصالها الى قصر بعبدا، وتعهد باسيل أن يأتي ‏لها بدعم بكركي وأن يحصل على غطاء البطريرك الماروني مار بشارة ‏بطرس الراعي، وبذلك يكون المرشح الرئاسي وفق باسيل قد نال الغطاء ‏اللازم منه ومن بري والبطريرك الماروني، ليعرض بعدها على باقي ‏الفرقاء السياسيين من اجل انتخابه.‏

يعتقد باسيل انه عندما يرى الامين العام لحزب الله حسن نصرالله أن ‏حليفيه متفقان، ويتيقّن أنه غير قادر بأن يأتي بفرنجية رئيسا، عندها يتبنى ‏حزب الله المرشح الذي يختاراه (اي باسيل وبري)‏‎.‎

بري: اذهب إلى السيد‎ ‎
تلقى باسيل نصيحة من الرئيس بري مفادها أن يذهب الى حليفه الوحيد ‏حسن نصرالله، وأن يتفق معه على الرئاسة لأنه المسؤول في هذا الملف، ‏وأن يعود اليه بعدها ليطلعه على جواب حزب الله، وهو بدوره سيوافق ‏على ما يتفقا عليه‎.‎

باسيل هاجم بري من باريس
الا أن حين لم يصل باسيل الى مبتغاه الرئاسي، غادر عين التينة متوجها ‏في اليوم التالي الى باريس، وسرب بعدها كلاما يهاجم خلاله الرئيس ‏بري، الذي كان يحاول قبل يومين فقط أن يعقد صفقة رئاسية معه في ‏الخفاء، ويتظاهر بطلب الاصلاح الحقيقي في العلن‎.‎