لماذا اعتذر وزير داخلية لبنان لممثل مسرحي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم وزير الداخلية اللبناني #نهاد_المشنوق، اعتذاره للممثل المسرحي #زياد_عيتاني، بعد سجنه لثلاثة أشهر بتهمة التعامل مع إسرائيل.

وأتى الاعتذار، الذي نشره المشنوق على حسابه في تويتر، بعد فتح تحقيق جديد في القضية أظهر تلفيقها من قبل ضابطة أمن يتم التحقيق معها حالياً.

وأفاد مصدر مطّلع على التحقيق لوكالة “فرانس برس” بأن المقدّم #سوزان_الحاج، التي كانت تشغل سابقاً منصب مديرة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي “أوقفت على ذمة التحقيق بعد ظهر الجمعة” بناء على إشارة قضائية للاشتباه بأنها “استعانت بقرصان معلوماتية لتلفيق تهمة التواصل مع فتاة إسرائيلية للممثل زياد عيتاني” الذي ما زال قيد التوقيف.

كما توصلت شعبة المعلومات في قوى الأمن إلى تحديد هوية القرصان وأوقفته الأربعاء، و”أفضى التحقيق معه لتوفر معلومات عن دور للمقدم سوزان الحاج، في قرصنة صفحات زياد عيتاني”، وفق المصدر.

وكان #جهاز_أمن_الدولة قد أوقف في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت عيتاني للاشتباه بأنه قام بـ”التخابر والتواصل والتعامل” مع إسرائيل. وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر أحيل الممثل الشاب إلى القضاء العسكري.

وأثار توقيفه والمعلومات التي تسرّبت من التحقيقات صدمة كبيرة لدى اللبنانيين، لا سيما في الأوساط الفنية والصحافية.

المصدر

العربية.نت
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً