لماذا رفع الرئيس عون نبرته عالياً.. وما علاقة الأمر بنيّات البعض المبيّتة؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عزت دوائر قصر بعبدا نبرةَ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العالية، الى أنّه “تلقّى بغضب ورفض نتائج ورشة الإتصالات الأخيرة التي شهدتها البلاد، وتحديداً في الأيام التي تلت القرار الذي اتّخِذ باستعادة مجلس الوزراء ملف قانون الإنتخاب ، وتشكيل المجلس لجنة خاصة لهذا الموضوع قد آلت الى الفشل الذريع”.

وأوضحت دوائر بعبدا لصحيفة “الجمهورية”، انّ عون “مارَس كلّ أشكال الضغوط في اتجاه الوصول الى قانون عادل يصحّح التمثيل ولم يلقَ سوى شروط تعجيزية، ما أدّى الى اتّهامه صراحةً وللمرة الأولى “بعضاً لم يسمِّه” بالسعي الى “السيطرة على الآخر وحرمانه من حقوقه، وهذا لن يحصل نهائياً”، وأنّ هذا السعي “يتمثل في السيطرة على حقوق كلّ الشعب اللبناني من خلال حرمانه من حقّه في الانتخابات، عبر أجواء سياسية سيئة”.

المزيد من الأخبار

وأكّدت دوائر بعبدا أنّ ما جعل عون يرفع صوته عالياً، “هو تراجُع البعض عن تعهّدات قطِعت في لقاءات وإجتماعات سابقة”، مُستغرباً “تلوُّنَ المواقف الى درجة تثير الشك بالنيّات وما يريده البعض وما يُضمره بعيداً ممّا يطلقه من مواقف”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً