الثلاثاء 12 ذو الحجة 1445 ﻫ - 18 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لواء غولاني الإسرائيلي ينهي تدريبات تحاكي سيناريوهات قتال مع حزب الله

أنهى لواء غولاني، التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تدريبات تحاكي الحرب على الحدود اللبنانية، وذلك في خضم مواجهات حدودية مستمرة مع حزب الله منذ 8 أشهر.

وقال الجيش في بيان “استكمل لواء غولاني سلسلة تمارين في إطار استعداداته للقتال في المنطقة الشمالية، شملت محاكاة السيطرة على أهداف والقتال وسط تضاريس معقدة”.

ويعرف غولاني أيضاً باسم اللواء الأول، وهو لواء مشاة ضمن الجيش الإسرائيلي، يتبع الفرقة 36 ويرتبط تقليديا بالقيادة الشمالية.

وتحدث البيان أيضا عن أن التدريبات تضمنت “القدرة على التعامل مع الصواريخ المضادة للدروع لدى العدو، ومعالجة العبوات الناسفة والكشف عنها خلال المناورة، فضلا عن رصد وتحييد المخربين بشكل سريع. كما تدربت القوات على نقل الجرحى في ظروف معقدة”.

وأضاف أن “جنود لواء غولاني يخوضون معركة دفاعية على الحدود الشمالية منذ حوالي 4 أشهر، يتم خلالها نصبهم على خط الدفاع الأول، حيث يضعون الكمائن ويقومون بالدوريات بمحاذاة السياج ويضربون مسلحي حزب الله على الحدود”.

وأوضح أنه “على مدار الأسابيع الأخيرة، شاركت كتائب مجموعة القتال اللوائية التابعة لغولاني في تمارين رفعت جاهزية اللواء للتعامل مع سيناريو القتال الشمالي”.

وأضاف: “تدرب مقاتلو اللواء على السيطرة على أهداف وسط تضاريس تحاكي لبنان، وطبقوا خلال التدريب تجربتهم العملياتية من القتال في قطاع غزة”.

وبوتيرة متواصلة، يعلن الجيش الإسرائيلي عن تنظيمه تدريبات محاكاة لسيناريوهات القتال المختلفة في الحدود الشمالية للبلاد، والتي تشهد مواجهاته مع حزب الله وعدد من الفصائل المتضامنة مع قطاع غزة.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا عبر “الخط الأزرق” الفاصل؛ خلف مئات بين قتيل وجريح معظمهم في لبنان.

وتقول الفصائل إنها تتضامن مع غزة التي تتعرض منذ 7 أكتوبر لحرب إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 117 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل.

    المصدر :
  • وكالات