الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مارديني لصوت بيروت انترناشونال: سعر صرف الدولار سيعود الى الارتفاع بعد خسارة المركزي لاحتياطاته

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

منذ التعميم الاخير لمصرف لبنان الذي قرر فيه رفع سعر صرف الدولار على منصة صيرفة الى ٣٨ الف ليرة، يواصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء بالانخفاض حيث وصل صباح اليوم الى حدود الـ٤٢ الف ليرة بعدما تجاوز في فترة ما قبل الاعياد الـ٤٨ الف ليرة فهل يستمر هذا الانخفاض و الى اي مدى

في هذا الاطار اوضح الخبير الاقتصادي الدكتور باتريك مارديني في حديث لصوت بيروت انترناشونال ان مصرف لبنان رفع سعر صرف الدولار على منصة صيرفة الى ٣٨ الف ليرة بسبب الارتفاع الكبير للدولار في السوق السوداء كي لا يبقى هامش كبير بين المنصة والسوق السوداء، مشيراً الى ان سبب ارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء يعود لضخ مصرف لبنان للكثير من الليرات حيث ضاعف في اخر ستة اشهر الكتلة النقدية بالليرة عن طريق طبع الليرة من اجل شراء الليرات وهذا ادى الى استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار.

وميز مارديني بين رفع سعر الدولار على منصة صيرفة الى ٣٨ الف ليرة و التعميم الصادر عن المركزي والذي اتاح المجال لجميع اللبنانيين شراء الكميات التي يريدونها من الليرات اللبنانية الذي ادى الى انخفاض سعر الصرف نتيجة ضخ المزيد من الدولارات والتخفيض من كمية الليرات معتبراً ان هذه السياسة غير مستدامة لان المركزي لا يملك الدولارات الكافية للاستمرار بضخها في السوق اكثر من عدة اسابيع.

وتوقع مارديني ان يعود سعر صرف الدولار الى الارتفاع بعد خسارة المركزي لاحتياطاته من الدولار من جراء ضخ الدولار مشيراً الى ان ضخ الليرة بالتداول لم يتوقف فموازنة ٢٠٢٢ التي ضاعفت الرواتب والاجور من دون تمويلها ولذلك يلجأ المركزي الى طباعة الليرة معتبراً ان هذه الموازنة مسؤولة عن الانهيار في العملة الوطنية الذي تزايدفي الاشهر الاخيرة والمرشح للاستمرار في السنة المقبلة.

وتحدث مارديني عن سبب اخر ادى الى انهيار الليرة وهو استمرار الازمة المصرفية وازمة المودعين بالتحديد الذين لا يستطيعون سحب دولاراتهم ويقومون بسحب الليرات بدل هذه الدولارات مؤكداً انه طالما يستمر طباعة الليرة من اجل تمويل الاجور و تمويل سحوبات اللبنانيين من المصارف فالازمة سوف تستمر.

واذ رأى مارديني ان التعويم الموجه الذي اعتمده المركزي كطريقة للخروج من الازمة طريقة مؤذية جداً للااقتصاد ولقيمة الليرة اللبنانية شدد على ضرورة اقرار الاصلاحات من اجل الخروج من الازمة.