الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماكرون وضع ثقله في ملف الرئاسة.. ومرحلة جديدة من التحرّك الفرنسيّ!

كشفت مصادر ديبلوماسية من العاصمة الفرنسية لـ “الجمهورية” أن باريس انتقلت إلى مرحلة جديدة من التحرّك، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يبدو أنّه وضع ثقله في “الانتخابات الرئاسية”، بِهدف الحسم السريع للملف الرئاسي في لبنان.

ولفتت المصادر الديبلوماسية من العاصمة الفرنسية إلى أنّ اللقاء المنتظر عَقده اليوم بين الرئيس ماكرون والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي زار الفاتيكان أمس، والتقى أمين سر حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، يتّسم بأهميّة كبرى في هذ التوقيت بالذات، الذي يَتّصِف بدوره بدقة وحساسية كبرى في جانبه اللبناني، ومن هنا جاء توقيت زيارة البطريرك الراعي إلى باريس ولقائه الرئيس ماكرون.

وأشارت المصادر لـ”الجمهورية” إلى أنّ الرئيس ماكرون سيضع البطريرك الراعي في صورة ما خَلصت إليه اجتماعات باريس، والجهود المبذولة بالشراكة والتكامل مع الأصدقاء الدوليين، الذين تلاقوا على أن لبنان يُسابق الوقت، وأن مصلحته تكمن في التعجيل في انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة تشرع فورًا في إجراءات انقاذية واصلاحية، علمًا أن باريس قد سبق لها أن حددت موقفها في هذا السياق، ويشاركها فيه كل الأصدقاء الدوليين، وتقاطعوا عليه في الاجتماعات التي عقدها ممثلو الدول الخمس في باريس.