السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما الجديد في قضية شادن فقيه؟

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للإعلام” بأن النائب العام التمييزي القاضي جمال الحجار أحال الإخبارات المقدمة ضد الممثلة شادن فقيه بجرم تحقير الديانتين الإسلامية والمسيحية والإساءة إلى النبي محمد، على قسم المباحث الجنائية المركزية للتحقيق معها واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها.

وقد استنكرت نقابة الممثلين في لبنان انتشار موجة ما يسمى “ستاند آب كوميدي” على صعيد واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي منها ما هو على مستوى فني مقبول ومنها مع الأسف ما هو دون المتدني، وذلك في أول تعليق من النقابة على قضية المدعوة شادن فقيه.

وجاء في بيان النقابة: “بعد انتشار موجة ما يسمى “ستاند آب كوميدي” على صعيد واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي منها ما هو على مستوى فني مقبول ومنها مع الأسف ما هو دون المتدني من قبل بعض الأشخاص الطارئين المنتحلين صفة ممثلين، والذين يتناولون مواضيع تمس بالذوق الفني وتسيء الى المعتقدات الاجتماعية والدينية، وكأننا أمام سياسة تحطيم المجتمعات تحت راية الحرية. هذه وقاحة وإسفاف وليست حرية”.

وكان أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ أمين الكردي، قد تقدم بناء لتوجيهات مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان بإخبار ضد شادن فقيه بجرم الإساءة والتجديف في حق العزة الإلهية والرسول محمد عليه الصلاة والسلام والمس بالدين الإسلامي الحنيف وشعائره وبإثارة النعرات الدينية والطائفية والنيل من الوحدة الوطنية.

من جهته، اعتبر مكتب  الإفتاء الجعفري أن “ما قالته شادن فقيه بخصوص الرب والأديان خيانة فكرية وعار أخلاقي لا يقوله إلا أخرق وسفيه ومنحط لأسباب لها علاقة بعقدها النفسية ومسار شذوذها وعيوبها وحقدها المزمن وخيباتها المتلاطمة، ولا بدّ من محاسبتها بشدة، وحذار اللعب بالدين لأنه أعلى قيم العقل وأكبر معارف الوجود، والهزل بهذا المجال نار تحرق كل شيء”.

وختم: “نحن نتابع الإخبار الذي تقدّم به أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية ولا يمكن أن يمرّ مرور الكرام”.