الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما سبب تعثر المبادرة الفرنسية للتهدئة في الجنوب؟

تشهد المنطقة الشرق أوسطية محاولات دولية متواصلة لتحقيق التهدئة، لكن مصادر متابعة تشير إلى أن المبادرة الفرنسية للتهدئة في الجنوب لن تصل إلى نتائج إيجابية.

وتعزى هذه الصعوبات إلى عدم موافقة إسرائيل على أي تسوية لا تخدم مصالحها، وعدم تقديم حزب الله لأي تنازلات للفرنسيين.

وفي تقديرات مطولة لـ “الأنباء الإلكترونية”، يشير المصادر إلى عدم تأثير الضغوط الدولية على السياسة الإسرائيلية، حيث لا تبدو إسرائيل مستعدة للتوصل إلى تسوية عند الحدود مع لبنان لا تخدم مصالحها.

كما يوضح التقرير أن إسرائيل ترفض الضغوط الأميركية المتعلقة برفح، مما يعكس عدم قبولها لأي تسوية غير مرضية بالنسبة لها.

وتؤكد المصادر أن حزب الله لن يقدم أي تنازلات للفرنسيين، وأن أي مفاوضات ستكون مع الأميركيين لضمان مصالحهم.

ومن هنا جاء الرد اللبناني الرسمي على الطرح الفرنسي بطابعه العادي والروتيني، مما يعكس تحفظ لبنان على المبادرة وعدم توقعه لنتائج إيجابية منها.