ما هو مصير نائبي رئيسي مجلسي النواب والوزراء؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في تقدير مصادر نيابية متابعة، ان مشكلة من يشغل منصب نائب رئيس مجلس النواب مرتبطة بالاتفاق على شكل الحكومة وتوزيع الحقائب والاتفاق سلفاً على تسمية نائب رئيس الحكومة، ذلك ان مصادر “القوات” تؤكد انه اذا بقي المنصب لها فلن تطالب بمنصب نائب رئيس المجلس اما اذا ذهب المنصب للتيار الوطني الحر او “تكتل لبنان القوي” المستحدث بدل تكتل “التغيير والاصلاح”، فأنها ستطرح اسم احد نوابها الارثوذوكس لانتخابه للمنصب والمرجح ان يكون نائب بيروت عماد واكيم.

لكن مصادر “تكتل لبنان القوي” ترى انه من حقه كتكتل نيابي كبير ان يكون منصب نائب رئيس المجلس لأحد نوابه، كما انه من حق “التيار الوطني الحر” كتيار سياسي كبير ان يكون منصب نائب رئيس الحكومة من حقه أيضاً طالما انه سيتمثل في الحكومة، وتضيف: ان منصب نائب رئيس الحكومة يكون عادة من حصة رئيس الجمهورية او ان اختياره يتم بموافقته، فهكذا حصل في كل العهود تقريباً.

وبحسب المصادر المتابعة، فإن الموضوع ما زال عُرضة للنقاش بين الكبار، والقرار بشأنه سيتخذه الرؤساء عون وبري وسعد الحريري، وهو عُرضة أيضاً لما ستسفر عنه الاستشارات النيابية الملزمة، وإلى كيفية معالجة الخلافات بين “التيار الحر” و”القوات اللبنانية” حول المنصبين في حال لم يتنازل أحدهما عن منصب منهما.

ولم تستبعد بعض المصادر ان يكون هذا الموضوع قد اثير في اللقاء الذي جمع في “بيت الوسط” مساء الرئيس الحريري ورئيس حزب “القوات” سمير جعجع، إلى جانب موضوع العلاقة بين “تيّار المستقبل” وحزب “القوات”.

وأوضح مصدر في “القوات” ان جعجع رغب بزيارة “بيت الوسط” برفقة الوزير الرياشي، من أجل اجراء حوار سياسي مع الحريري من أجل التفاهم على عناوين سياسية للمرحلة المقبلة، قبل مسألة تكليف الحريري رئاسة الحكومة الجديدة، نافياً ان يكون لدى القوات أي شروط لتسمية الحريري.

 

المصدر اللواء

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً