الخميس 7 ذو الحجة 1445 ﻫ - 13 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي آخر المستجدات في قضية الطحين الفاسد؟

أوضح المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات أصحاب الأفران والمخابز في لبنان برئاسة النقيب ناصر سرور، في جلسة طارئة للتداول واتخاذ موقف من حادثة توقيف صاحب شركة أحد الافران، أن “الذي حصل في أحد فروعها في زحلة هو نتيجة تراكم طحين في الفرن بسبب اقفاله مدة ثلاثة اشهر لأسباب ادارية متعلقة بالمحاسبين والمنتجين والعاملين في الفرن، ولما قرر مجلس الإدارة فتح الفرع وإنتاج الخبز فيه بعد أيام تم دهمه من الأجهزة اللبنانية ووجد طحين كميته 110 طن منتهية الصلاحية منذ 16 يوما”.

وأكد المجلس في بيان “أن مادة الطحين المنتهية صلاحياتها لا يوجد عليها أثر ظاهري سواء عفونة، أو رطوبة، أو سوس، أو أي من الحشرات التي تدل على انتهاء الصلاحية أو إفساد الطحين المخصص للخبز الأبيض، فقامت الدورية بضبط كمية الطحين التي أوردناها وأخذت عينة للفحص وأقفلت الفرن في زحلة” .

ولفت البيان الى ان “نتيجة العينات والفحوصات الخاصة بالطحين حتى هذه اللحظة لم تظهر اذا كان الطحين صالحا للاستعمال أو غير صالح، رغم ذلك تم توقيف صاحب الشركة أسعد ابو حبيب”.

وأوضح المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات أصحاب الأفران والمخابز في لبنان “أن المطاحن في لبنان تضع صلاحية ثلاثة أشهر لانتهاء صلاحية الطحين يعود السبب لعدم توافر مخازن كبيرة في الأفران وأماكن برودة لأن درجة الحرارة في الأفران مرتفعة، مع العلم أن الطحين الذي نستورده من الخارج في البواخر تصلح مدة صلاحية استخدامه سنة كاملة”.

وأشار الى ان “مادة الطحين والعجين تدخل الفرن لتخبز على درجة حرارة 700 لثوان معدودة”، مطالبة القضاء بتخلية سبيل أبو حبيب، لأن “فحوصات الطحين لم تصدر حتى الساعة. وعندما تصدر نتيجة الفحوصات يبنى على الشيء مقتضاه”.

وأكد المجلس التنفيذي ان “الاتحاد “لا يغطي الفساد والمفسدين ويتعامل مع كل القضايا تحت سقف قانون الدولة اللبنانية وليس الضغط الإعلامي ومواقع التواصل الاجتماعي. ومن يخطئ في حق رغيف الشعب اللبناني سيتحمل مسؤولية خطأه ايا يكن”.