الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مبادرة من نواب التغيير

رأى النائب وضاح الصادق أن الضغط لتشكيل الحكومة يعني أن الوضع في ما خص الاستحقاق الرئاسي صعب، معتبرا أن حزب الله ذاهب باتجاه تشكيل الحكومة رغم تحالفه مع الرئيس ميشال عون لأنه يخشى من الفراغ الرئاسي، “في المقابل نحن كقوى تغيير نركز على إنجاز الاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس جمهورية ضمن المهلة الدستورية، وبرأينا لو تشكلت الحكومة وفازت بثقة المجلس النيابي ماذا يمكنها أن تفعل؟ لذلك قررنا ان نسير بالطريق الصحيح أي ننتخب رئيس جمهورية أولا، ثم تُشكل الحكومة”، وفق قوله.

وكشف الصادق، في حديث مع جريدة “الأنباء” الإلكترونية، عن إطلاق نواب التغيير مبادرة بهذا الشأن، متمنيا على سائر القوى السياسية الأخرى ملاقاتهم لتنفيذها لأنهم مقتنعون أنه لا يمكن أن يكون هناك رئيس تحد لأن ذلك يعني الاستمرار بتعطيل البلد. ورأى الصادق أن البلد بحاجة لرئيس يحسن إدارة الدولة، رئيس وطني بقراره يريد فعلا تنفيذ الإصلاحات المطلوبة ولا ينتمي الى حزب معين او حليف له.

كما أوضح الصادق عناوين مبادرة التغييريين، قائلا إن البلد بحاجة الى رئيس توافقي لا يكون صداميا، يشكل مع الحكومة فريق عمل واحد ويعمل على حل المشاكل الاقتصادية والمالية، فنحن بلد صغير وحل مشاكلنا لا يتطلب وقتا، وهذا هو الأساس، لافتا إلى أن المبادرة لا تطرح أسماء معينة لمرشحين، فهذا الموضوع نناقشه مع الكتل وبعدها نتفق على الأسماء.

وفي موضوع الكهرباء تحدث الصادق عن ضغوط كبيرة تمارس في هذا الملف، معتبرا أنه لا بد من الذهاب الى قرارات موجعة. ورأى أن رفع التسعيرة مهم جدا، فهو يوفر على المواطن نسبة كبيرة مما يتكبده على فاتورة المولد، مشيرا الى ان علاقة البعض مع مافيا الفيول أضرت كثيرا بالخزينة لدرجة لم يعد هناك إمكانية للاستفادة منه بعد أن وصل الاحتياط الى النهاية، وأصبح رفع التعرفة هو الحل للوصول الى ١٢ ساعة كهرباء يتم توفيرها من فاتورة المولد وصولا الى إقرار خطة شاملة ووضع اصلاح الكهرباء على السكة السليمة.