الأحد 28 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

متعاقدو الأساسي: لا انطلاقة للعام الدراسي قبل الحصول على حقوقنا

واصلت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في لبنان عقد لقاءاتها وتحركاتها المطلبية في جميع المحافظات اللبنانية، تحضيرًا للعام الدراسي 2022-2023 .

وعُقد اجتماع في “نادي الحدود الرياضي” في مجدل عنجر البقاع الاوسط، بحضور رئيسة اللجنة الفاعلة الاستاذة نسرين شاهين وممثلة عن الهيئة الادارية للجنة هدى حاطوم.

وحضر الاجتماع مندوبون عن الاساتذة المتعاقدين والمستعان بهم في البقاع الاوسط بتنسيق وحضور اللجنة الفاعلة في البقاع الاوسط، وقد شارك في الاجتماع النائب في لجنة التربية الدكتور بلال الحشيمي.

بعد مناقشة المشاكل التي تعمّ القطاع التعليمي الرسمي والمشاكل التي تواجه الاساتذة وانطلاقة العام الدراسي، عرضت آراء اساتذة البقاع الشمالي والغربي والناعمة والنبطية والمنية وطرابلس وعكار وحاصبيا والمتن والشوف، حيث اكد الحضور في بيان صدر اثر اللقاء، مواقف الاساتذة في المحافظات، كما أكدوا ” ان لا انطلاقة للعام الدراسي قبل حصولهم على ابسط حقوقهم واولها:

_القبض الشهري.
_ حوافز 300 $ بالدولار عبر omt على ان تكون مقطوعة للجميع.
_ رفض مضاعفة اجر الساعة، ودولرتها على سعر 8000
_ العقد الكامل عن الماضي والحالي.
_بدل النقل عن كل يوم عمل حضوري لا عن ثلاثة ايام فقط”.

كما اكدوا “رصّ الصفوف مع اساتذة بقية المحافظات للمطالبة بالحقوق”.

من جهته، أكّد النائب الحشيمي” رفع هذه الحقوق الى لجنة التربية النيابية”.

واشار البيان الى انه”ستستكمل سلسلة التحركات المطلبية للجنة الفاعلة للعام الدراسي المقبل 2022_2023، بانتظار ان يدفع وزير التربية حقوق العام الماضي وتحديد كيفية تصحيح قيمة اجر الساعة ودفع الحوافز للعام القادم لعلّنا ننجح معا بانطلاقة متعافية للعام الدراسي”.

وختم البيان : “الى الشارع سنعود وعن حقوقنا لن نتنازل”.