الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

متى: لانتخاب رئيس جمهورية ضمن المهلة التي ينص عليها الدستور

غرد النائب نزيه متى عبر حسابه على “تويتر”: “يجب العمل على انتخاب رئيس جمهورية ضمن المهلة التي ينص عليها الدستور، وبعدها تشكيل حكومة إنقاذ حقيقية، تنتشل لبنان من قعر جهنم، بدل التمييع والتلهي والإختلاف على المحاصصة وموازين القوى بتشكيل حكومة الفراغ وتناتش الصلاحيات”.

هذا وينتظر لبنان الاستحقاق الدستوري الأبرز وهو انتخاب رئيس جديد للبلاد، خلفاً لرئيس الجمهورية ميشال عون الذي تنتهي ولايته في 31 تشرين الأول 2022، خاتماً 6 سنوات من عهد شهد انهيارات اقتصادية ومالية وسط فشل تام في كافة مؤسسات الدولة، وانصياع لحزب الله.

ولا يبدو أن قوى المعارضة اللبنانية ستتمكن بسهولة من توحيد صفوفها في مقاربة الملف الرئاسي؛ إذ يبدو أن الانقسام الذي سيطر على مواقفها في جلسة انتخاب رئيس للجمهورية التي عقدت يوم الخميس الماضي، سيبقى في جلسات مقبلة نظراً للهوة الآخذة للاتساع بينها.

وينقسم المعارضون بين من يرى أن الضروري في هذه المرحلة هو الالتفاف حول ترشيح رئيس «حركة الاستقلال» ميشال معوض وبين نواب «التغيير» الذين يرفضون هذا الترشيح ويدفعون باتجاه اعتماد مرشح «توافقي» لا يعتبرون أن معوض يمثله.