استمع لاذاعتنا

محامي باسيل: سنتوجه للقضاء لتثبيت عدم صحة هذه المستندات

أشار محامي رئيس “​التيار الوطني الحر​” ​جبران باسيل​، ماجد بويز، إلى أنه “لا يوجد أي قانون دولي يسمح لأي دولة مهما بلغ شأنها سن قوانين وتطبيقها على غير مواطنيها”، منوهاً بأن “تعويلنا ليس سياسي وهو تعويل على الحق وايماننا في “التيار الوطني الحر” بأنه مهما طالت الظلامة، الحق سينتصر.

وإثباتاً لهذا الحق، نحن سنتوجه للقضاء لتطلعنا ​السلطات الأميركية​ على المستندات التي استندت عليها بفرض العقوبات ولم ترينا إياه”، مؤكداً أنهم سيتوجهون للقضاء لـ “تثبيت عدم صحة هذه المستندات، وتعويلنا هو تعويل قانوني وتعويل على الحق”.

ولفت بويز، خلال حديث تلفزيوني، إلى أن “قانون ماغنيتسكي يعطي صلاحيات للرئيس الأميركي بالرجوع عن العقوبات إذا تبين له أن المستندات التي على أساسها تم فرض عقوبة على المُعاقب غير جرمية او غير جديرة، وهم لم يضعوا بالقانون صلاحية للقضاء المختص للطعن بهذه القرارات”، مشدداً على أنه يمكن للرئيس أيضاً الرجوع عن القرارات “عندما يقدم الشخص المعني مستندات عكس التي اتهموه بها، بالإضافة غلى أنه يمكن ذلك حين يرفع الرئيس الأميركي طلب للكونغرس بالرجوع عن العقوبات”.