استمع لاذاعتنا

محيط الرئيس عون “موبوء”

أعلن رئيس التيّار الوطني الحر جبران باسيل أمس إصابته بفيروس كورونا. قبله بيومٍ واحد، أعلن الوزير السابق غسان عطالله إصابته أيضاً.

شخصيّتان مقرّبتان جدّاً من رئيس الجمهوريّة. لكنّ الإصابات لا تتوقّف عند هذا الحدّ، ففي داخل القصر الجمهوري سُجِّلت حوالى الـ10 إصابات بالفيروس حتى الآن، من بينهم موظف كبير يلتزم الحجر المنزلي، بالإضافة الى موظفين وضبّاط من فريقٍ أمن الرئيس ومرافقين وسائق. أما الوضع الصحي للمصابين فيتفاوت بين عوارض طفيفة وأخرى قويّة.

وتشير المعلومات الى أنّ رئيس الجمهوريّة ميشال عون خضع لفحص مخبري أتت نتيجته سلبيّة، وهو سيخضع لفحصٍ آخر منتصف الأسبوع الحالي في إطار متابعة حالته الصحيّة.

كذلك، خضعت اللبنانيّة الأولى لفحصٍ أتت نتيجته سلبيّة. وشهد القصر الجمهوري مضاعفة للإجراءات الوقائيّة من الفيروس، لتجنّب المزيد من انتقال العدوى.