الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدينة صيدا تحت النار.. الصور توثق الضربة الإسرائيلية الأخيرة

سمع اليوم السبت، دوي انفجار في منطقة القياعة مصدره أحد البساتين هناك، بحسب ما أفاد مواطنون في مدينة صيدا.

ووفقا للمعلومات الأولية فإن الصوت الذي سُمع ناجم عن قصف مصدرهُ طائرة مسيرة إسرائيلية أطلقت صاروخين صغيرين.

وأشارت المصادر إلى أن الضربة لم تُسفر عن سقوط إصابات، في حين أنها أحدثت حفرتين صغيرتين في الأرض.

يذكر أن إسرائيل كانت هددت بشن عملية عسكرية على جبهتها الشمالية، زاعمة أنها تريد استعادة الهدوء على الحدود مع لبنان حتى يتمكن آلاف الإسرائيليين من العودة إلى المنطقة من دون خوف من الهجمات الصاروخية.

فيما استمر التصعيد واتسعت دائرة الاستهداف الإسرائيلية حتى تجاوزت شمال نهر الليطاني بضعة كيلومترات.

ومنذ تفجر الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس يوم السابع من أكتوبر الفائت، شهدت الحدود اللبنانية الإسرائيلية قصفاً متبادلاً بشكل شبه يومي بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، ما أدى إلى سقوط العشرات.

في المقابل، أحصى الجانب الإسرائيلي مقتل عسكريين ومدنيين بنيران مصدرها جنوب لبنان.

ومنذ أسابيع تشن إسرائيل غارات جوية أكثر عمقاً داخل الأراضي اللبنانية، مستهدفة مواقع لحزب الله، ما زاد المخاوف المحلية والدولية مؤخراً من اندلاع حرب مفتوحة. كما نفذت عدة ضربات على سيارات في الجنوب، ضمن خطة لاغتيال قيادات في حزب الله وحماس على السواء.

قصف إسرائيلي على جنوب لبنان

قصف إسرائيلي على جنوب لبنان

قصف إسرائيلي على جنوب لبنان

قصف إسرائيلي على جنوب لبنان

    المصدر :
  • وكالات