الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مروان شربل: نصرالله رجل ايران الأول في لبنان.. و الدولار لا سقف له

حلّ الوزير السابق مروان شربل ضيفاً على الاعلامي رودولف هلال ضمن برنامج “المجهول” عبر صوت بيروت انترناشونال.

ومع بداية الحديث، أكد شربل انه لم يحقق أي مطلب غير قانوني عندما كان وزيرا، معتبرا ان الشخص الذي لا يسعى الى تحقيق مصالح شخصية في الدولة ينجح.

ورأى ان ما وصل اليه العسكر من وضع مالي محزن جدا، مشددا على انه حذر سابقا من “ثورة العسكر”.

واعتبر ان هناك علامة استفهام كبيرة حول ما حصل في 17 تشرين، قائلا ان الناس نزلت الى الشوارع بسبب الواتساب ولم تنزل بسبب سرقة أموالها؟

كما ورأى ان اليوم حاكم مصرف لبنان هو أقوى من رئيس مجلس النواب والوزراء ورئيس الجمهورية، معتبرا انه لا يجب ان يكون مارونياً لانه يستطيع الترشح لرئاسة الجمهورية. وقال أن هناك أملا باسترجاع اموال الناس بعد ثلاث الى اربع سنوات اذا تم استخراج الغاز، مشيرا الى ان شركة “توتال” ستبدأ باستخراج الغاز قبل الربيع المقبل.

ورداً على سؤال عن أول قرار له اذا تم انتخابه رئيسا للجمهورية، أوضح شربل ان قراره سيكون تطبيق الدستور واحترام القوانين وان لا يخالفها، معتبرا انه عندها تبدأ محاسبة الجميع.

وكشف ان أحمد الاسير كان قوة لخلق فتنة سنية -شيعية، وهذا ما كان يخيفه. وتم تمويل هذه الفتنة من الخارج.

وشدد على انه من المعيب ان لا ننتخب رئيس سيادي -لبناني بامتياز وليس سيادي-اجنبي. وأكد انه اذا كان هو رئيس للجمهورية لا يقبل ان يوقع اتفاق سلام مع اسرائيل ولا يقبل بالتطبيع.

وعن ملف اسرائيل، وجه لحزب الله طلب بأن يكون هناك تنسيق مع الدولة اللبنانية وان لا تحصل ضربة على اسرائيل من دون علم الدولة، وتمنى ان تكون الدولة اللبنانية قوية بجيشها وشعبها.

ورأى ان رجال الدين هم مرشدين، متمنيا عدم خلق في خطاباتهم جوّ سلبي. واكد انه مع الحرية للفرد ولكن ضمن ضوابط قانونية.

رئاسياً، أوضح شربل انه على رئيس الجمهورية أولا تطبيق الدستور والقوانين، ويحق له ان يكون لديه 3 الى 2 وزراء في الحكومة.

كما دعا كل من رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ان يكونا على وفاق تام مع بعضهما لتأليف حكومة، وتابع اننا بحاجة الى رئيس جمهورية متفق عليه من قبل الجميع ومتفقين على أفكاره.

وأضاف انه على رئيس الجمهورية ان يكون “رجّال” باحترام القانون والدستور مع كل اخطاءه. وأكد ان علاقته مع جميع الاطراف السياسية ممتازة، لانه ليس لديه خلفية يبني عليها.

وشدد على انه ضد أي سلاح خارج سلاح الدولة اللبنانية. وأضاف ان سلاح حزب الله ليس بيده، بل أصبح أقليمي -دولي، أي ان هذا السلاح ليس موجودا فقط في الداخل اللبناني.

وأوضح انه لا يقبل ان ينتمي الى أحد، وهو ينتمي فقط الى القوى الامنية وبلده وجيشه.

ورأى ان الرئيس سعد الحريري سيعود الى لبنان بإرادته، مشيراً إلى ان الرئيس ميشال عون سيعيد احياء الرابية كما كانت من قبل، معتبرا ان رئاسة جمهورية الرابية تختلف عن رئاسة جمهورية بعبدا.

واعتبر ان التنظيم العسكري والسياسي لوجود حزب الله هو أخطر وأهم من السلاح. واعتقد أنه من النوادر ان نرى شخص بذكاء الرئيس نبيه بري، قائلا ان أدواره ايجابية جدا. ولفت الى ان طاولة الحوار ضرورية، ويجب ان يترأسها رئيس الجمهورية.

اقتصاديا، اعتبر ان لا سقف للدولار في لبنان، وهناك عصابة متحكمة بهذا الموضوع.

وختم شربل ان رياض سلامه هو أقوى موظف مع امريكا في لبنان. وقال انأمين عام حزب الله حسن نصر الله هو رجل ايران الاول في لبنان، مضيفا ان رجل لبنان الاول هو كل من يحمل هويته ويقدسها قبل كل شيء، وهم كثر، قائلا: “أنا منهم”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال