الخميس 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول مسيحي يعتبر فشل المعارضة في لبنان "تهور وتناقضات سياسية"

في تصريحات لصحيفة “النهار”، أكد مسؤول بارز في إحدى الأحزاب المسيحية الرئيسية في لبنان على فشل فريق المعارضة في المواجهات السياسية التي تصاعدت خلال فترة “عهد” الرئيس السابق ميشال عون، واستمرت حتى الوقت الحالي. يأتي هذا التقييم في سياق توترات سياسية داخلية تشهدها البلاد، والتي تعكس تحديات وتناقضات في صفوف المعارضة اللبنانية.

وفي إطار اجتماع تقييمي ضيّق لممثلي الأحزاب المسيحية، أشار المسؤول إلى أن الخلافات داخل المعارضة، خاصة بين الأحزاب المسيحية التقليدية، قد وصلت إلى ذروتها، مشيرًا إلى أن التصعيد السياسي لم يؤدِ إلى نتائج ملموسة وأن الخلافات تعمقت بشكل يعكس تناقضات داخلية في المعارضة.

وأضاف المسؤول أن الفشل يُعزى إلى “تهوّر” بعض الشخصيات القيادية المسيحية، حيث زادت التناقضات السياسية لديها مؤخرًا، ما انعكس بوضوح في خطاباتها ومواقفها الإعلامية. يأتي هذا التقييم في ظل توترات سياسية مستمرة في لبنان، خاصة في ظل التحديات الاقتصادية والسياسية التي تشهدها البلاد.

تأتي تصريحات هذا المسؤول في سياق المشهد السياسي اللبناني المتوتر والمعقد، حيث تشهد البلاد تحديات اقتصادية واجتماعية كبيرة، إلى جانب اضطرابات سياسية داخلية. يعكس تقييمه الحالي حالة التوتر والانقسام داخل صفوف المعارضة، ويسلط الضوء على الصراعات الداخلية التي تعيق التوحيد والتنسيق الفعّال بين أطراف المعارضة في لبنان.