الأحد 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسلسل اقتحامات المصارف في لبنان تابع

يبدو أن مسلسل اقتحامات المصارف في لبنان لن ينتهي قريباً، إذ أعلنت جمعية المودعين أن المودع علي حسن حدرج يقتحم بنك بيبلوس في صور.

كما أقدم المؤهل أول في الجيش المتقاعد علي الساحلي على اقتحام بنك BLC في شتورة شاهراً مسدّساً حربيّاً، ومطالباً بوديعته بالدولار الأميركي.

وحضرت القوى الأمنية إلى المكان لمتابعة الحادث. وأشارت معلومات “الجديد” أن فرع “اللبناني للتجارة” عرض على المودع علي الساحلي تحويل مبلغ 4300 دولار لابنه المتواجد في أوكرانيا لكنه رفض وأصرّ على أخذ وديعته كاملة.

وبعد ذلك، سلّم المودع علي حسن حدرج نفسه إلى فصيلة صور في قوى الأمن الداخلي بعد تسلّمه مبلغ 352 مليون ليرة من وديعته.

كذلك، إقتحم عدد من موظفي شركة كهرباء قاديشا مصرف FNB في طرابلس إحتجاجًا على قرار المصرف حسم ٣ في المئة من رواتب ومستحقات الموظفين، وفقًا لروايتهم.

وفي وقت توقفت كل المعاملات داخل المصرف، بدأت عملية التفاوض بين إدارة البنك ووفد من نقابة موظفي قاديشا.

وأعلن الموظفون أن المصرف لم يسلمهم رواتبهم حتى اللحظة ويريد أن يحسم 3 في المئة منها ومن المستحقات الأخرى، أي ما يعادل 500 ألف ليرة لبنانية.

وأكدوا أنهم لن يسمحوا بذلك وسيبقون داخل المصرف إلى أن تتراجع إدارته عن قرارها الجائر.

وعادت حوادث الاقتحام إلى الواجهة مجدّداً بعد استئناف المصارف عملها عقب إضراب مطوّل دام أسبوعاً احتجاجاً على عمليات اقتحام متتالية شهدتها فروع عدّة في العاصمة والمناطق.