الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مشاهد خاصة لـ "صوت بيروت إنترناشونال" من لحظة اقتحام قصر العدل

تحت عنوان “وقف التحقيق كمان جريمة”، نظم أهالي ضحايا المرفأ وقفة احتجاجية اليوم، تزامنًا مع اجتماع مجلس القضاء الأعلى للمطالبة بتعيين قضاة محكمة التمييز.

وما لبث أن تطوّر الأمر الى اقتحام المعتصمين بوابة قصر العدل ودخول معظمهم إلى الباحة الداخلية، حيث حصل إشكال بينهم وبين عناصر القوى الأمنية، أدت الى وقوع إصابات في صفوف الأهالي وسط حال من الغضب الشديد.

وحصل “صوت بيروت انترناشونال” على مشاهد خاصة من لحظة اقتحام قصر العدل، من قبل الأهالي.

وبعد مفاوضات مع القوى الأمنية تولاها النائب ملحم خلف، خرج الأهالي من الباحة الداخلية لقصر العدل، متوعدين بمواصلة التحركات وبأن قضيتهم لن تموت، داعين المسؤولين والقضاة الى تحكيم ضمائرهم. وأعلنوا أنهم “في انتظار قرار ما عن جلسة مجلس القضاء الأعلى ليقرروا تحركهم المقبل”.

وبعد اجتماعهم مع القاضي سهيل عبود، أعلن ويليام نون، باسم أهالي ضحايا المرفأ، أن هناك وقفة احتجاجية نهار الخميس بعد جلسة مجلس النواب لدعم هذه القضية، والمطالبة بالوصول إلى حل فيها.

كما كشف أنّ النواب التغييريين سينضمون إلى هذه الوقفة، داعيًا كل نائب وكل مواطن مع هذه القضية للانضمام إليهم، مشيرًا إلى أنّ نائبين متّهمين ومعروفين ضد القضية، ويستعملون القانون لعرقلة التحقيق.