السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مشهد طوابير المحطات عاد في بعض المناطق.. هل تتكرر الأزمة؟

أميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

يتكرر عند كل محطة وكل حدث مشهد الطوابير على محطات المحروقات حيث يتهافت المواطنون لتعبئة خزانات سياراتهم خوفاً من انقطاع مادة البنزين وهذا ما حصل أول من أمس إثر العملية العسكرية التي نفذتها إيران على إسرائيل حيث تهافت المواطنون في مختلف المناطق اللبنانية على محطات المحروقات.

في السياق قال ممثل موزعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا في حديث لصوت بيروت إنترناشونال المواطن اللبناني يعيش في قلق نتيجة التطورات والأحداث التي تحصل في العالم وفي المنطقة وفي لبنان سيما بعد الإشاعات التي وردت على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بعدم توافر مادة البنزين في لبنان مما أدى إلى تهافت المواطنين على محطات المحروقات.

وطمأن أبو شقرا المواطنين بأن مادة البنزين متوافرة و لا يوجد ازمة بهذا الخصوص مشيراً انه اليوم الإثنين سيتم تسليم المحطات مادة البنزين بشكل طبيعي من قبل الشركات المستوردة للنفط “وسنقوم بدورنا كموزعين للمحروقات التوزيع على كل المحطات على كل الأراضي اللبنانية”.

ورداً على سؤال حول احتمال ارتفاع أسعار المحروقات قال أبو شقرا موضوع الأسعار يتعلق بأسعار النفط عالمياً فإذا شهد سعر برميل النفط ارتفاعاً سنشهد ارتفاعاً بأسعار المحروقات في لبنان و العكس صحيح متمنياً أن يحمي الله لبنان واللبنانيين.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال