مصادر “القوات”: كل ما يتم تداوله عن موافقة “القوات” على صيَغ معينة لا أساس له من الصحة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوضحت مصادر “القوات اللبنانية”، انّ كل ما يتم تداوله عن موافقة “القوات” على صيَغ معينة لا أساس له من الصحة، لأنّ الأمور ما زالت قيد التشاور وتبادل الأفكار، والرئيس المكلف يعكس بدقة وجهة نظر “القوات” حيال تمثيلها داخل الحكومة ، وما ترفضه “القوات” قطعياهو ان تتمثّل في الحكومة العتيدة بنفس حجم تمثيلها في الحكومة الحالية، وذلك في تجاهل تام ومطلق لإرادة الناس التي اقترعت لـ”القوات” التي خرجت بكتلة نيابية مضاعفة عن السابق وتمثيل شعبي يؤكد انّ البيئة المسيحية مفروزة إلى قوتين أساسيتين”.

وذكّرت المصادر عبر صحيفة “الجمهورية”، “انها ممثلة في الحكومة الحالية بـ4 وزراء ومن ضمنهم نائب رئيس الحكومة ، فيما حجمها النيابي كان 8 نواب، وكتلتها النيابية اليوم تضم ١٥ نائبا، فضلاً عن حيثية تمثيلية واسعة، كذلك لا يمكن تجاهل دورها السياسي الطليعي في إنتاج التسوية الحالية. وبالتالي، يجب ان يجسِّد تمثيل “القوات” داخل الحكومة كل ما ذكر من عوامل واعتبارات وطنية وسياسية ونيابية وتمثيلية”.

وأشارت مصادر “القوات”، الى انّ لقاء الرئيسين عون والحريري ولّد دينامية تأليف معطوفة على دينامية ناتجة عن الإتفاق الأميركي – الروسي بإعادة النازحين السوريين ، ما وضع البلاد أمام خيارين: إمّا الاستفادة من الدينامية المحلية والدولية من أجل الدفع نحو تأليف الحكومة التي تتطلب تدخلاً حاسماً من الرئيس عون لتجاوز العقد الموجودة وهي محلية بامتياز، وإمّا تفويت هذه الفرصة واستمرار الفراغ الحكومي حتى إشعار آخر”

 

المصدر صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً