مصادر “القوات”: لقاء جعجع وفرنجية يفتح المشهد على وقائع جديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعيش بيروت أجواءَ لقاءٍ “يُعقد في أيّ لحظة” بين رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية، وهو الحدَث الذي يكتسب دلالات بالغة الأهمية سواء لما يحمله من أبعاد ذات صلة بتنقية الذاكرة بعد الحرب وقفْل دفاترها السود أو لِما سيتركه من ارتداداتٍ على المَسْرح السياسي في الحاضر والمستقبل.

وفي حين يأتي “اللقاء المحسوم” والذي راوحتْ التقديرات حيال توقيت انعقاده بين انه سيكون “خلال ساعات في أحد أديرة الشمال” أو أيامٍ قليلة، رفضتْ مصادر في “القوات” الخوض عبر “الراي” في أي موعد محدَّد للقاء الذي يبقى توقيتُه “ملك الزعيمين”، موضحة ان اللقاء سيكون ثمرة “عمل جدّي عمره أعوام، والأكيد ان العلاقة بين الفريقين متطوّرة والخطوات والاجتماعات والتواصل لم ينقطع منذ ان تفاهَمَ الطرفان على منْع أي تداعياتٍ على الأرض للخلافات السياسية او التموْضعات المتقابلة حيال ملفات داخلية او حتى عناوين خارجية واستراتيجية”.

وأضافت المصادر: “اللقاء يمكن ان يحصل في أي لحظة، وبالنسبة الينا، هذا أمر بديهي، والرجلان كانا يلتقيان ضمن اجتماعات اللجنة الرباعية في بكركي، ولكل منهما خلفيته السياسية، ولكن هناك ملفًا يجب أن يطوى ولا يمكن ان يحصل ذلك إلا من خلال لقاء بين الرجلين… والخطوات تسير في هذا الاتجاه”.

وعلى وقْع ربْط البعض توقيت اللقاء بـ“تَلاقي” الطرفيْن على التباين الشديد مع التيار الوطني الحر برئاسة وزير الخارجية جبران باسيل ما يجعل الاجتماع على طريقة “خصْم خصْمي هو صديقي”، رفضتْ المصادر هذه المقاربة مؤكدة أن هذا الملف يُعمل عليه منذ فترة طويلة، ومشددة على “ان هذه العلاقة، وعلى غرار كل علاقاتنا السياسية منفصلة عن أي شيء آخر. وكما ان علاقتنا مع “التيار” لم تكن رسالةً لأي طرف بقدر ما كانت في إطار حرصٍ على توازنٍ وطني لا يمكن ان يتأمن إلا من خلال علاقةٍ من هذا النوع استطاعت توفير توازن بين الرئاسات وتوازنًا على مستوى الحكومة ومجلس النواب، كذلك فإن ما يحصل مع “المردة” يندرج في إطار العلاقات الضرورية لقفْل صفحات الماضي والتأسيس لعمل سياسي بعيد عن خلافات ماضَوية. بمعنى ان لكل فريق الحق بأن يعمل في السياسة وان يكون له تموْضعه، ولكن لا يجب كلما حصلت تباينات في السياسة ان نعاود فتْح دفاتر الماضي التي لا علاقة لها بالمستقبل وتطلعات الناس”.

 

المصدر الراي

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً