مصادر “القوات”: نحن أصحاب القرار.. ولن نسمح لأحد أن يدفعنا للخروج أو البقاء في الحكومة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رأت مصادر معنية بالملف الحكومي، أن التسريبات حول إستبعاد “القوات اللبنانية” من الحكومة “لا تعدو كونها كلاماً سياسياً يهدف للضغط المعنوي، ولا يمكن لأي فريق أن يتحملّه في هذه المرحلة الدقيقة التي يسعى الجميع فيها إلى التهدئة”.

من جهتها، نفت مصادر “القوات” هذا الأمر، جملة وتفصيلا، ووضعته في خانة التهويل، مؤكدة لـ”الشرق الأوسط”، أن “الأجواء السياسية توحي بالحلّ، وعودة مسار الحكومة إلى طبيعته، بعدما دفعت إستقالة الحريري الوضع قدماً إلى الأمام، وحقّقت ما كنّا نتوجس منه من قبل “حزب الله”، وسيتم تحديد الضمانات لبدء إنحسار سلاحه، وهو ما يحسب فوزاً بالنسبة إلينا في هذه المرحلة”.

ولا تنفي “القوات” وجود “بعض الشوائب في العلاقة مع “التيار الوطني الحر” وتيار “المستقبل”، لكنها لن تصل إلى هذه القطيعة، أو إخراجنا من الحكومة التي سنبقى ممثلين فيها لأننا أصحاب القرار بهذا الشأن، ولن نسمح لأحد أن يدفعنا للخروج أو البقاء”.

وأكدت أن التواصل والتنسيق مع “الحليفين الخصمين” مستمر، بل وأعيد فتح الخطوط على مستويات عدّة مع “المستقبل”، من دون أن تستبعد لقاءً قريباً بين رئيس “القوات” سمير جعجع والرئيس سعد الحريري .

 

المصدر الشرق الاوسط

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً