الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصادر عين التينة عن الدعوة للحوار: ما الجريمة التي ارتكبها برّي؟

علمت الديار أن رئيس مجلس النواب “نبيه بري” تابع في الايام الأخيرة موضوع دعوته الى الحوار، من أجل العمل على تعزيز فرص انتخاب رئيس للجمهورية في اطار توافقي في اقرب فرصة ممكنة وتقصير فترة الفراغ الرئاسي. وسينتقل الاسبوع المقبل الى المرحلة العملية لترجمة طرحه احترامًا لمقام رئاسة الجمهورية.

وقالت مصادر عين التينة للديار “انه في بلد يعيش هذا الكم من الأزمات والمشاكل، هل المطلوب أن يتحاور اللبنانيون ام يقاطعوا بعضهم البعض؟ ونسأل الذين ينتقدون دعوة الرئيس بري ما هو البديل عن الحوار في هذه المرحلة الدقيقة والصعبة التي تمر بها البلاد ؟ وما هي جريمة الرئيس بري بدعوته الى الحوار الجاد والفعال بين الكتل النيابية من اجل تقريب وجهات النظر والخروج من المراوحة وتقريب وتحسين فرص انتخاب رئيس جديد للجمهورية وعدم إطالة الفراغ الرئاسي”؟

وحول شكل الحوار قالت “هذا الأمر سيتبلور ويتأكد وفق آلية واضحة على ضوء الاتصالات والمداولات الاسبوع المقبل”.

وردًا على سؤال، أجابت المصادر “إن الرئيس بري سيحدد شكل وموعد الحوار”، متوقعةً أن يحصل قبل منتصف الشهر المقبل.

ووصفت المصادر المواقف من دعوة الرئيس بري بأنها ايجابية ، سائلةً “هل يعقل أن يعارض اي طرف مثل هذه الدعوة للحوار؟ مشيرةً الى ان بري كان سباقًا في مثل هذه المبادرات”.

وعلمت الديار انه اعتبارًا من الثلثاء، سيُجري برّي مشاورات لتحديد اطار وآلية الحوار وتمثيل الكتل النيابية، وبطبيعة الحال موقف الكتل من الدعوة وشكل الحوار وباقي التفاصيل .