الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصلحة الأبحاث الزراعية: زيادة التلوث مع هطول الامطار

أصدرت “مصلحة الابحاث العلمية الزراعية” (Lari) بيانًا اشارت فيه الى أن “مجاري المياه والقنوات والانهر مليئة بالاوساخ وبمياه المجارير، وبما أن تمديدات مياه المجارير والامطار مغلقة بالاوساخ، سيؤدي ذلك الى فوران مياه المجارير وحدوث سيول منها، تدخل السيارات، المنازل، وتلوّث الاحذية والثياب” .

وورد في البيان :”لذا مع هذه الاسباب، فإن هطول الامطار الذي يؤدي الى تشكل بحيرات من المياه الآسنة، تساهم في انتشار التلوث بالمجارير وبالتالي بكل الامراض المتأتية عنها مثل اليرقان والكوليرا وغيرها. يضاف الى ذلك ري المزروعات بمياه المجارير. لذا على كل مواطن التأكد من نظافة المياه التي تصل الى منزله اضافة الى نظافة مياه الصهاريج”.

وأضاف:”سبق للمصلحة أن طالبت عشرات المرات البلديات والوزارات المعنية بإجراء فحوصات مستمرة على المياه التي تنقل بالصهاريج للتأكد من سلامتها، كما أنه يتوجب فحص مياه الآبار الجوفية لأن معظم الآبار ملوّثة بالمجارير”.

في السياق، أشارت المصلحة الى أن “سوء ادارة مياه المجارير المتبعة منذ 40 عامًا أدت الى وجود هذه المياه في كل مكان، مياه سطحية، أنهر، مياه جوفية ومياه بحر، اضافة الى البرك والتربة، و أن عددًا كبيرًا من الآبار الارتوازية تستعمل لضخ المجارير فيها”، مضيفًا “لا يكفي لبنان نقصًا وشحًا في المياه وتغييرًا للمناخ يزاد عليه تلوث ٩٠٪؜ من كل أنواع المياه، ما عدا المياه المعبأة للشركات المرخصة المحترمة التي تقوم بفحص أسبوعي في مختبرات Lari”.